السعودية تدفع 532 مليون دولار لـ 10 آلاف عامل فلبيني تعويضا عن خسارة وظائفهم قبل سنوات

 – ملفات تادلة 24 –

قال مسؤولون فيليبينيون إن السعودية ستدفع تعويضات لعشرة آلاف عامل فلبيني فقدوا وظائفهم في الدولة الخليجية منذ سنوات ولم يتقاضوا أجورهم.

جاء الإعلان بعد لقاء بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفيليبيني فرديناند ماركوس الجمعة على هامش قمة المنتدى الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (ابيك) في بانكوك.

وصرحت الوزيرة الفيليبينية لشؤون العمال المهاجرين سوزان أوبل أن حزمة التعويضات البالغة ملياري ريال (532 مليون دولار) ستساعد العمال الذين خسروا عملهم. ولم يعرف ما إذا كان عمال من دول أخرى سيحصلون أيضا على بعض الأموال.

وقال ماركوس في وقت متأخر من الجمعة “هذه أنباء سارة جدا”، موضحا أن الأمير محمد “أبلغني أن هذه هديتهم لنا”.

شهدت السعودية أزمة اقتصادية في 2015 بعد انخفاض حاد في أسعار النفط مما دفع شركات البناء إلى تسريح عشرات الآلاف من العمال الأجانب.

واتخذ المسؤولون السعوديون إجراءات قانونية نيابة عن العاملين الفيليبينيين وغيرهم ممن لم يتقاضوا رواتبهم في محاولة للحصول على هذه الأجور.

وقالت أوبل لوكالة فرانس برس “أنا متأكدة من أن هذه البادرة ستمنحهم الأمل بطريقة ما وتعوض عن سنوات عديدة من الألم وخيبة الأمل”.

ولم تتمكن فرانس برس من الاتصال بالسفارة السعودية في مانيلا للحصول على تعليق.

استأنفت الفيليبين في وقت سابق من هذا الشهر إرسال عاملات منازل إلى السعودية بعد حظر دام سنة اتخذ إثر أنباء تحدثت عن سوء معاملة وعدم دفع أجور هؤلاء العاملات.

واتفق البلدان على تعزيز تدابير حماية العمال المهاجرين ومن بينها السماح لهم بترك العمل قبل نهاية عقودهم إذا كان صاحب العمل مسيئا على أن يتم توفير تغطية عبر تأمين للأجور غير المدفوعة.

وتفيد أحدث البيانات الرسمية أن أكثر من 700 ألف فيليبيني يعملون في المملكة، معظمهم في المنازل وفي قطاع البناء.
ا ف ب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...