لقاء تحسيسي ببني ملال يناقش أهمية تبسيط مساطر الاستثمار

-ملفات تادلة 24-

عقد اليوم الأربعاء 16 نونبر الجاري، بمقر الولاية ببني ملال، لقاء إخباري وتحسيسي حول الصيغة المبسطة للمساطر الإدارية التي تتم دراستها على مستوى اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار.

ويندرج هذا اللقاء الذي ترأسه الكاتب العام للشؤون الجهوية بولاية جهة بني ملال خنيفرة، في إطار سلسلة اللقاءات الجهوية الإخبارية والتحسيسية التي تقوم بها وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة بتنسيق مع وزارة الداخلية، حول الصيغة المبسطة للمساطر الإدارية، في إطار تنزيل مقتضيات القانون رقم 55.19 المتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية.

ويأتي هذا اللقاء وفق بلاغ للمنظمين في سياق تنزيل خطة العمل المتعلقة بالإجراءات الاستعجالية ذات الأولوية الرامية إلى تحسين مناخ الأعمال ودعم تنافسية الاقتصاد الوطني.

وخلال هذا اللقاء، أبرز الكاتب العام للشؤون الجهوية بولاية جهة بني ملال خنيفرة في كلمته أن الغاية الأسمى من تبسيط الإجراءات الإدارية هي تشجيع وتحسين العلاقة بين المستثمر والإدارة التي يجب أن تتجاوب مع متطلبات التحولات الاقتصادية والدينامية الجديدة عبر إجراءات بسيطة وناجعة، بالإضافة إلى تحسين مناخ الاستثمار، وإغناء سوق الشغل على مستوى جهة بني ملال خنيفرة.

من جهته، أشار ممثل وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة إلى أنه تم تقليص عدد الوثائق المطلوبة من المستثمرين بنسبة 45.5 في المائة كمعدل متوسط.” مضيفا أن “الخرجات الجهوية جاءت إيمانا من وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة بضرورة مواكبة التنزيل الأمثل لهذه المساطر الإدارية المبسطة وضمان تطبيقها على أرض الواقع.

وبخصوص تخفيف الإجراءات الإدارية، قال عادل عزمي مدير المركز الجهوي للاستثمار بالنيابة، بجهة بني ملال خنيفرة” إن ذلك سينعكس إيجابا على مسار المستثمر تجاوبا مع طموحاته في إنشاء مشروعه من حيث إعفائه من مجموعة من المراحل وأيضا تقليص المدة الزمنية اللازمة لإعداد ملفات طلبات المشاريع التي تتم معالجتها من طرف اللجنة الجهوية الموحدة للاستثمار، الأمر الذي سيساهم في تسريع عملية إنجاز المشاريع الاستثمارية على مستوى الجهة ودعم الثقة بين الإدارة والمستثمر “.

وخلال هذه التظاهرة، قدم فريق وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة عرضا حول خلاصة الأشغال التي مكنت من إعداد الصيغة المبسطة للمساطر الإدارية التي تتم دراستها على مستوى اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار.

كما قدم فريق وزارة الداخلية عرضا حول النسخة الجديدة للمنصة الرقمية لمعالجة ملفات الاستثمار، التي تمت ملاءمتها مع الصيغة المبسطة للمساطر سالفة الذكر، ومراحل تفعيلها، وكذا الوثائق التي تم إلغاء طلبها من المستثمرين.

وتندرج هذه الفعالية الإخبارية والتحسيسية، ضمن سلسلة اللقاءات الجهوية الموجهة بالأساس للجان الجهوية الموحدة للاستثمار، وتحسيس مسؤولي المصالح اللاممركزة المعنية بتطبيق الصيغة الجديدة للمساطر التي تم تبسيطها على أرض الواقع ومواكبتهم.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...