أساتذة التعاقد يخوضون إضرابا ويستنكرون المتابعات القضائية في حق زملائهم

-ملفات تادلة 24-

أعلنت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” عن خوضها اليوم وغدا إضرابا عن العمل بالعديد من الأقاليم احتجاجا على المتابعات التي تطال زملاءهم وللتأكيد على تشبثهم بمطلب الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

وقررت التنسيقية خوض أشكال احتجاجية تزامنا مع الإضراب، أمام المحاكم والأكاديميات، لاستنكار الأحكام المستمرة في حق الأساتذة بسبب نشاطهم الاحتجاجي، ومطالبهم بحقوقهم المشروعة.

واستنكرت أساتذة التعاقد في بيان لهم، الحكم الأخير الذي أصدرته ابتدائية صفرو أول أمس الاثنين والذي قضى بإدانة الاستاذ “رشيد يدر” أحد قياديي التنسيقية بالحبس موقوف التنفيذ لشهر وغرامة 500 درهم، على إثر شكايات “كيدية” تقدم بها أشخاص من داخل قطاع التعليم.

وسجلت التنسيقية توصل مجموعة من الأساتذة بمديرية جرادة باستدعاءات، وذلك من أجل “الانتقام” من الذين فرض عليهم التعاقد وكبح نضالاتهم التي يشارون فيها مع الشغيلة التعليمية، واصفة الوضع بالنكوصي، ومؤكدة على الاستمرار في الدفاع عن الحقوق والحريات، وضد كل أشكال القمع وتكميم الأفواه.

ودعت التنسيقية إلى خوض إضراب وطني يوم الجمعة 25 نونبر الجاري، مصحوب بأشكال احتجاجية، تنديدا بالمحاكمات التي يتعرض لها الجسم التعليمي.

وأكد أساتذة التعاقد تشبثهم بإسقاط التعاقد والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية ورد الاعتبار للمدرسة والوظيفة العموميتين، مع تجديد الرفض للشروط الإقصائية التي فرضتها الوزارة على حاملي الشهادات، بتسقيف سن اجتياز مباريات التعليم في 30 سنة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...