ستوكهولم.. لقاء حول رواية “حياتك ستكون أطول” للكاتب حسن مستير

 – ملفات تادلة 24 –

نظم، مساء أمس الاثنين بستوكهولم، لقاء مع الكاتب المغربي حسن مستير حول روايته “حياتك ستكون أطول”، وذلك بمبادرة من جامعتي ستوكهولم ومحمد الخامس- أكدال بالرباط.

وشكل الحدث مناسبة للكاتب لتقاسم محطات مساره الأدبي مع الجمهور وتسليط الضوء على دور الابداع الأدبي كقاطرة لتنمية المجتمعات الحديثة في مختلف المجالات.

وخلال اللقاء الذي نشطته الكاتبة الفرنسية السويدية، فرانسواز سول، استعاد الكاتب الجذور التي استلهم منها روايته الأولى التي يستنطق فيها الذاكرة السياسية لأناس عاديين، وطنيين، من خلال سردية إعادة جثمان مهاجر مغربي، بلسان أخيه الذي ظل بالبلاد.

ويقول مستير إنه يهتم بالتاريخ المغربي المعاصر، من وجه نظر أولئك الذين لا صوت لهم، مع الأخذ بعين الاعتبار شكلا من السياسة ينبثق من الأسفل، والانكباب على كيفية تمثل الفرد العادي لتاريخه الخاص وكيف يعيش علاقته بالسياسيين دون أن تتأثر هذه العلاقة بالاديولوجيا أو بالخطابات الكبرى.

وأوضح الأستاذ بكلية الآداب بالرباط أن روايته تهتم أيضا بفن العيش المشترك ومختلف الاشكاليات التي تدور حول وجود الفرد، مع السفر بالقارئ في رحلة غنية بالكشوفات، تستعرض أحداث فارقة في تاريخ المملكة، وفي مقدمتها المسيرة الخضراء.

وقال سفير المغرب لدى السويد وليتونيا، كريم مدرك، إن هذا النوع من اللقاء يشكل مناسبة لتعزيز الحوار الثقافي “الذي نمارسه بشكل يومي في مبادرات التعاون الميداني مع ممثلي المجتمع المدني والسلطات السياسية والمحلية”.

وعرج السفير على رواد الرواية المغربية المكتوبة بالفرنسية، الذين عرفوا كيف يوظفون اللغة الفرنسية كوسيلة للتعبير لحكاية قصص تستلهم التراث الشفهي للثقافة المغربية. كان اختيارا للتعبير بالفرنسية لكن مع إبراز الذات المغربية.

وسبق لحسن مستير أن أصدر عدة مؤلفات في الفرنكفونية الأدبية وما بعد الكولونيالية وكذا في النظرية النظمية المطبقة في الأدب والثقافة.

و م ع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...