إقليم ميدلت.. إطلاق مشروع للماء الشروب والاطلاع على حالة تقدم أشغال إنجاز طريق قروي

 – ملفات تادلة 24 –

تم، أمس الجمعة، إطلاق أشغال مشروع التزود بالماء الشروب لفائدة دوار تيميشا، التابع للجماعة الترابية اميلشيل (إقليم ميدلت)، وذلك في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

كما تم الاطلاع على تقدم إنجاز مشروع طريق قروي بين مركز إميلشيل ودوار إيغالن وبناء منشآته الفنية، وكذا بناء وحدة للتعليم ما قبل الأولي بإيغالن، وهما مشروعان يتم إنجازهما في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وتم إطلاق هذه المشاريع وتقديمها خلال زيارة لإيميلشيل قام بها وفد من ممثلي عدة وزارات وقطاعات معنية، ترأسه الوالي، المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، محمد دردوري، بحضور عامل إقليم ميدلت، مصطفى النوحي.

ويندرج مشروع تزويد دوار تيميشا بالماء الشروب، والذي سيتم إنجازه بكلفة مالية تصل إلى 636 ألف و 744 درهم، في إطار برنامج تزويد العالم القري بالماء الشروب على مستوى دائرة إيميلشيل، والتي تصل تكلفتها الإجمالية إلى 5 ملايين و 964 ألف و 465 درهم، بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ويهدف هذا البرنامج إلى تزويد ساكنة قروية بالماء الشروب يقدر عددها ب 9838 نسمة، موزعين على 15 دوارا تابع لجماعات إميلشيل وأوتربات، وبوعزمو، وأيت يحيى.

ويشمل هذا البرنامج، على الخصوص، بناء ستة آبار مجهزة بمضخات، وإنشاء وتجهيز ستة أحواض ، فضلا عن تركيب أنابيب عمودية وشبكة للتوزيع.

وفي نفس الإطار، تم تقديم مشروع التزود بالماء الشرب على مستوى دائرتي ميدلت وبومية، وكذا مشروع دائرة الريش، واللذين خصص لهما على التوالي اعتمادات مالية ب 1 مليون و 304 آلاف درهم و 4 ملايين و 373 ألف درهم، بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حيث ستستفيد منهما ساكنة تقدر 7223 نسمة، موزعة على 16 دوارا.

واطلع السيد دردوري والوفد المرافق على حالة تقدم أشغال أشغال بناء المنشآت الفنية وافتتاح الطريق القروية التي تربط وسط اميلشيل بدوار إغالن مرورا بدوار تيميشا وتايدر وتامزاغرت على طول 46.80 كلم.

وتم تمويل الشطر الأول لهذا المشروع الطرقي، والذي يشمل أشغال التهيئة وبناء المنشآت الفنية، من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ يصل إلى 19 مليون و 72 ألف درهم، بينما سيتم تمويل الشطر الثاني، الذي سينطلق سنة 2023 مع بناء الطريق، من طرف مجلس جهة درعة تافيلالت بمبلغ مالي يصل إلى 55 مليون درهم.

ويندرج هذا المشروع في إطار برنامج الحد من الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي. إذ تصل التكلفة الإجمالية للمشاريع التي أنجزتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إطار هذا البرنامج خلال الفترة 2017-2021 إلى 74.4 مليون درهم.

وبإيغالن، قام الوالي، المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والوفد المرافق له، بزيارة لوحدة التعليم ما قبل الأولي، التي تم إنشاؤها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، كما أعطى انطلاقة حملة طبية متعددة التخصصات لفائدة ساكنة هذا الدوار وغيره من المناطق المجاورة.

وبالمناسبة، تم تقديم معطيات حول المنجزات التي تحققت في قطاع الصحة، والتي تندرج ضمن برنامج الحد من الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي (2017-2023) بإقليم ميدلت.

ويشمل هذا البرنامج بناء 12 مستوصفا قرويا، تم الانتهاء من إنجاز 10 مستوصفات ومستوصف واحد قيد الإنجاز، و 3 مراكز صحية قروية من المستوى الأول (تم إنجازها) ومركز صحي قروي من المستوى الثاني (تم إنجازها).

كما تم تقديم شروحات ومعطيات حول التعليم ما قبل الأولي بإقليم ميدلت، التي تضم ما مجموعه 317 وحدة للتعليم ما قبل الأولي، تم بناء 170 منها بمساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد يونس الطيب، عن التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أن هذه الزيارة تأتي في إطار تدخلات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى هذا الإقليم جهات أخرى بالمملكة، طبقا للتوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تأهيل العنصر البشري، وكذا تنمية المناطق المناطق الناقصة التجهيز والتي تفتقر إلى البنيات التحتية.

وأضاف أن المبادرة تساهم، على مستوى جماعة إميلشيل، في مشاريع تشمل عدة مجالات منها الطرق والمياه الصالحة للشرب والصحة والتعليم ما قبل الأولي.

و م ع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...