بني ملال: انطلاق حملة صحة الفم والأسنان والعيون بالمؤسسات التعليمية

-ملفات تادلة 24-

انطلقت، اليوم السبت، بمودج (جماعة فم العنصر)، حملة صحة الفم والأسنان وصحة العيون على مستوى المؤسسات التعليمية في إقليم بني ملال، وذلك في إطار البرنامج الرابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلق بالدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة.

وتروم هذه الحملة الطبية ذات الطابع الاجتماعي، التي ستنظم طوال شهر نونبر بشراكة مع المديرية الجهوية والمندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية، الحد من انتشار أمراض الفم، ولا سيما بين الأطفال دون سن 15 عاما، وتصحيح البصر لدى التلاميذ الذين يعانون من ضعف البصر.

وسيتم خلال هذه المبادرة إخضاع 3 آلاف و 458 تلميذا للكشف بهدف توزيع نظارات طبية على التلاميذ الذين يعانون من ضعف البصر، بالإضافة إلى توزيع ألف و 332 فرشاة لتنظيف الأسنان على التلاميذ في تسع جماعات بالإقليم.

وتشكل هذه الحملة أيضا فرصة لزيادة الوعي في صفوف المدرسين والتلاميذ حول صحة الفم وضعف البصر، إذ تم تخصيص ميزانية قدرها 340 ألف درهم لها وإطلاقها بشراكة مع المديرية الجهوية للتربية الوطنية والمنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا.

وقال عبد الرحمن جابر، رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم بني ملال، في تصريح لقناة M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن ما يقارب خمسة آلاف تلميذة وتلميذ يتمدرسون ب 30 مؤسسة تعليمية في الجماعات ذات الطبيعة الجبلية بإقليم بني ملال سيستفيدون من هذه المبادرة، والتي تعد جزءا من برنامج عمل الإقليم وذلك في شقه المتعلق بالصحة المدرسية.

أما المدير الجهوي للصحة والحماية الاجتماعية بالنيابة، بجهة بني ملال خنيفرة، أحمد دوهو، فأبرز أن هذه الحملة الطبية تهدف إلى تقريب الخدمات الصحية من المواطنين، مشيرا إلى أنه سيتم بهذه المناسبة تقديم استشارات في الطب العام، بالإضافة إلى إجراء فحوصات للكشف عن داء السيدا والتهاب الكبد وسرطان الثدي وعنق الرحم.

ومع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...