الرباط تشهد حفل تسليم جائزة الثقافة الأمازيغية برسم سنة 2021

 – ملفات تادلة 24 –

شهدت مدينة الرباط، مساء أمس الجمعة، حفل تسليم جائزة الثقافة الأمازيغية برسم سنة 2021، بمناسبة الذكرى الواحدة والعشرين للخطاب الملكي بأجدير، وتأسيس المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.
وعادت الجائزة التقديرية للثقافة الأمازيغية لعلي أمهان، والجائزة الوطنية للابداع الأدبي الأمازيغي “صنف الشعر ⴰⴷⵇⵇⵉⵙ ⵏ ⵡⴰⵡⴰⵍ” للطيب أمكرود، والجائزة الوطنية للإبداع الأدبي الأمازيغي “صنف النثر رواية “”ⵉⵇⵇⵙ ⵢⵉⵖⵔⴷⵎ” لهشام فؤاد كوغلت، في حين فازت حنان حمودا بالجائزة الوطنية للدراسات والأبحاث في العلوم الإنسانية والاجتماعية (مجال الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية).

وآلت الجائزة الوطنية للدراسات والأبحاث والعلوم الإنسانية والاجتماعية (مجال الدراسات والأبحاث العلوم الإنسانية) لأزيزا ميمون، وجائزة التطبيقات والموارد الرقمية والدراسات والأبحاث المعلوماتية لأحمد بلعى، وجائزة الترجمة لعمر شكري، والجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية للإعلام والاتصال (صنف الصحافة المكتوبة الاجتماعية) للمصطفى عياش عن مقال بعنوان ”ⵔⵡⵉⵛⴰ ⵏ ⵄⵉⵏ ⵍⵍⵓⵃ : ⵙⴳ ⵓⵏⵍⵎⴰⴷ ⵏ “ⵃⵎⵎⵓ ⵓⵍⵢⴰⵣⵉⴷ” ⴰⵔ ⵉⵏⵉⴳⵍ ⵏ ⵉⵣⵍⵉ ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ ⵏ ⵍⴰⵟⵍⴰⵚ ⴰⵏⴰⵎⵎⴰⵙ والجائزة الوطنية للثفافة الأمازيغية للإعلام والاتصال (صنف الصحافة السمعية) لأمينة أبل، والجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية للإعلام والاتصال (صنف الصحافة السمعية-البصرية) لسليمان عطو.

كما فاز بالجائزة الوطنية للأغنية الأمازيغية (الأغنية التقليدية، والأغنية العصرية)، صنف الأغنية التقليدية، جهة الجنوب، الحسن أخطاب، عن أغنية “باب لهوى د امارك”، وبالجائزة الوطنية للأغنية الأمازيغية (الأغنية التقليدية، والأغنية العصرية)، صنف الأغنية التقليدية جهة الوسط، الفنان سعيد موجان عن أغنية “لغدر اعدان”، والجائزة الوطنية للأغنية الأمازيغية (الأغنية التقليدية، والأغنية العصرية) صنف الجائزة الوطنية للأغنية العصرية جهة الشمال، نجيم المرشوحي عن أغنية “أريف اينو”، والجائزة الوطنية لأغنية الأمازيغية (الأغنية التقليدية، والأغنية العصرية)، صنف الجائزة الوطنية لأغنية العصرية جهة الجنوب، عمر الكدالي عن أغنية “تيمازيغين”.

وحاز على الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية الفيلم الروائي فيلم “نيران الفم” للمخرج حسين الشكيري، والجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية للفيلم الأمازيغي (صنف الفيلم الوثائقي) فيلم “في انتظار الريح” لعبد الرحمان الرايس، والجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية للمسرح، جهة الجنوب، فرقة مسارات فنون وثقافات الدراركة أكادير عن مسرحية “أشنوبش”، والجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية للمسرح جهة الوسط، فرقة إزوران نزمور لفن التبوريدة والثقافة الأمازيغية والتنمية والتضامن عن مسرحيتها “السطح”.

وآلت الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية للرقص الجماعي جهة الجنوب، لجمعية أجماك سوس للتراث الأمازيغي (اشتوكة آيت باها)، والجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية للرقص الجماعي جهة الشمال لفرقة ابرادن –كرسيف، والجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية للرقص الجماعي جهة الوسط لفرقة أحيدوس ن أيت عرفة/تمحضيت.

وتهدف جائزة الثقافة الأمازيغية إلى النهوض بالثقافة الأمازيغية في مختلف تجلياتها، وذلك عبر تشجيع منتجيها ومبدعيها وفنانيها ومفكريها وباحثيها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...