المقصيون من خارج السلم يخوضون إضرابا وطنيا ويقررون الاحتجاج في الرباط

-ملفات تادلة 24-

أعلنت “السكرتارية الوطنية للمقصيين والمقصيات من خارج السلم” بالجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، عن عزمها خوض إضراب وطني أيام 4 و5 و6 أكتوبر الجاري ردا على ما أسمته سياسة العبث والتماطل التي تنهجها الحكومة في التعاطي مع قضايا القطاع ونساء ورجال التعليم، وإفراغ الحوار من محتواه.

وأشارت النقابة في بيان لها، أنه ستنفذ ووقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، يوم الأربعاء 5 أكتوبر تزامنا مع تخليد اليوم العالمي للمدرس، ضد الاستمرار في إقصاء أساتذة الابتدائي والإعدادي وملحقي الإدارة والاقتصاد والملحقين التربويين من حقهم في الترقي إلى الدرجة الممتازة خارج السلم.

وأكدت السكرتارية على أن لا إصلاح للتعليم دون إصلاح الأوضاع المادية والمعنوية والمهنية لنساء ورجال التعليم، معتبرة أن لا قيمة لأي نظام أساسي لا ينصف المقصيات والمقصيين وكافة نساء ورجال التعليم، هو عبث يستهدف التعليم العمومي.

وجددت دعمها للبرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية الوطنية للأساتذة والأستاذات المقصيين من خارج السلم، داعية كل المقصيات والمقصيين إلى خوض إضراب وطني أيام 4 و5 و6 أكتوبر الجاري، والمشاركة بكثافة في الوقفة الممركزة يوم الأربعاء 5 أكتوبر، أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط بداية من الساعة 11 صباحا.

ودعت جميع العاملين والعاملات بالقطاع إلى توحيد الفعل النضالي دفاعا عن الحقوق وصونا للمكتسبات والتصدي لكل المخططات الرامية إلى تفكيك الوظيفة العمومية وضرب المدرسة العمومية، محملة مسؤولية الاحتقان بالقطاع لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والإدارة التابعة لها.

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...