انقطاع الكهرباء في كوبا كلها بسبب الإعصار إيان

 – ملفات تادلة 24 –

غرقت كوبا في الظلمة، مساء الثلاثاء، بعدما ألحق الإعصار إيان أضرارا جسيمة بالشبكة الكهربائية مما أسفر عن انقطاع التيار عن الجزيرة بأسرها، بحسب ما أعلنت شركة الكهرباء العمومية “أونيون إليكتريكا”.

وقالت الشركة في تغريدة على تويتر إن البلاد “بدون خدمة كهرباء”، مشيرة إلى أن هذا الانقطاع في التيار الكهربائي ناجم عن الأضرار التي خلفها مرور إيان، وهو إعصار من الفئة الثالثة اجتاح غرب الجزيرة من دون أن يحصد أرواحا فيها وأكمل سيره باتجاه ولاية فلوريدا الأميركية.

بدوره، قال لازارو غويرا، المدير الفني لشركة الكهرباء العمومية، في تصريح للتلفزيون الكوبي إنه “ليست هناك حاليا أي خدمة كهرباء في أي من أنحاء البلاد”.

من جهتها قالت وزارة الطاقة والمعادن “إنه وضع استثنائي” ومعالجته تتطلب “دقة كبيرة”، مطمئنة في الوقت نفسه إلى أن خدمة الكهرباء ستعود تدريجيا .

وقلة قليلة من السكان الذين لديهم في منازلهم أو مكاتبهم مولدات كهربائية تمكنوا من توليد الطاقة الكهربائية في بلد يبلغ عدد سكانه 11.2 مليون نسمة.

وعلى الر غم من أن الإعصار كان قد غادر الجزيرة مساء الثلاثاء، إلا أن الأمطار والرياح لم تكن قد توقفت في المنطقة الساحلية حيث خرج عدد من السكان يسيرون في الشوارع مسترشدين بأنوار هواتفهم المحمولة، بينما أضاء البعض الآخر منازلهم بواسطة الشموع أو الكشافات الضوئية العاملة بالبطاريات.

وتركزت الأضرار الناجمة عن الإعصار في بينار ديل ريو، المقاطعة الواقعة في أقصى غرب الجزيرة، وكذلك في مدينتي أرتيميسا وهافانا المجاورتين، حيث يعيش 2.1 مليون شخص.

واستغرق مرور الإعصار في غرب الجزيرة أكثر من خمس ساعات صباح الثلاثاء، وبعدها أكمل سيره فوق خليج المكسيك متجها إلى الولايات المتحدة.

وفي كوبا، تم إجلاء حوالى 40 ألف شخص من ديارهم في مقاطعة بينار ديل ريو التي ضربها الإعصار بقوة، بحسب ما أعلنت السلطات.

وفي مدينة بينار ديل ريو أظهرت لقطات فيديو التقطتها وكالة فرانس برس خطوط كهرباء وقد تقطعت بفعل العاصفة وسقطت أرضا ، وأسطح منازل متناثرة في الشوارع التي غمرتها مياه الأمطار.

وفي مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، قال أحد سكان المدينة وهو مسن يبلغ من العمر 70 عاما “إنه الخراب والدمار. هذه ساعات مرعبة. لم يبق شيء هنا”.

وتستعد فلوريدا لتلقي ضربة مباشرة من إيان، الإعصار “الخطر للغاية” والذي سبقت وصوله إلى الولاية الواقعة في جنوب الولايات المتحدة رياح عاتية.

وبحسب المركز الوطني الأميركي للأعاصير فمن المتوقع أن يكتسب إيان مزيدا من القوة قبل أن يضرب الساحل الغربي لفلوريدا، وحينها سيكون مصنفا إعصارا كبيرا و”خطرا للغاية”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...