نقابة تنبه إلى وضعية عاملات النظافة والطبخ بخنيفرة

-ملفات تادلة 24-

دعت الجامعة الوطنية للتعليم “التوجه الديمقراطي”، إلى تحسين ظروف عيش  وعمل عاملات النظافة والطبخ بمجموعة من المؤسسات التعليمية بخنيفرة.

وكشفت الجامعة في بلاغ لها، عن الخروقات العديدة التي تطال هذه الفئة، منبهة إلى إقصائهن “الممنهج” من التصريح بهن لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وسجلت الجامعة، ما أسمته غياب ظروف عمل جيدة، مؤكدة على الأجور الهزيلة التي تتقاضاها هؤلاء العاملات التي لا تتجاوز 800 درهما، والتي لا تتماشى وغلاء المعيشة، يضاف إلى ذلك ساعات العمل الإضافية غير القانونية دون تعويض على ذلك.

ودعت الجامعة المديرية الاقليمية للتعليم بالخنيفرة إلى ضرورة حت الشركات التي حازت على صفقة التعامل مع المؤسسات التعليمية، على احترام دفتر التحملات والتزاماته القانونية.

ونبهت النقابة إلى أهمية الوقوف على الاختلالات والضغوطات التي تعيشها العاملات بالمؤسسات التعليمية، حيث تسند إليهن بعض الأعمال الشاقة التي لا تتماشى والأجر الهزيل الذي يتقاضينه وأحيانا لا يتحصلن عليه.

وأشار البيان إلى الطرد التعسفي الذي طال مجموعة من العاملات بداخلية كروشن ، حيث دعا إلى إعادتهن لعملهن وتمكين العاملات بصفة عامة من حقوقهن كاملة عن طريق تحسين دخلهن، ليبلغ الحد الأدنى للأجور، والتصريح بهن لدى الصندوق الوطني للضمان لاجتماعي.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...