نقابة تدين توقيف راتب كاتبها الجهوي وهو في فترة نقاهة بعد إجرائه عملية جراحية على القلب

-ملفات تادلة 24-

أدانت للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي بجهة بني ملال خنيفرة، توقيف الكاتب الجهوي إسماعيل أمرار عن العمل وتوقيف راتبه، معتبرة قرار الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة، قرارا تعسفيا ومبيتا للانتقام منه، واعتداء صارخا على الحقوق والحريات النقابية.

وقالت الجامعة في بيان لها، توصلت ملفات تادلة 24، بنسخة منه أن مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة لجأ إلى لي عنق الفصل 73 من قانون الوظيفة العمومية وإصدار قرار متسم “بالشطط في استعمال السلطة وبنية مبيتة في الانتقام”، يقضي بتوقيف الكاتب الجامعة عن العمل مع وقف الراتب.

وأضافت الجامعة، أن أسماعيل أمرار الكاتب الجهوي للجامعة لم يخل بالتزاماته المهنية، ولم يرتكب جنحة ماسة بالحق العام، حسب منطوق الفصل الذي ينص، وفق الجامعة، وبشكل صريح أنه لا يقبل تأويل، أن التوقيف يجب أن يكون حالا، مشيرا إلى أن محاكمته مر عليها أكثر من سنتين.

وأكد البيان، أن القرار مناف لمقتضيات الفصل 73 من قانون الوظيفة العمومية، وتحقيري لقرار محكمة النقض القاضي بإعادة الحكم، بعد الطعن في الشهود.

وطالبت الجامعة، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بإلغاء القرار فورا وبفتح ما أسمته “ملفات الفساد” بأكاديمية جهة بني ملال خنيفرة التي فضحتها الجامعة ومحاسبة المسؤولين عنها.

ودعت الجامعة، مناضلاتها ومناضليها إلى التعبئة الشاملة للانخراط الوازن وإنجاح الشكل النضالي الذي ستعلن عنه بمعية المكتب الوطني الجامعية للرد على قرار مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة.

تجدر الإشارة إلى أن الكاتب الجهوي إسماعيل أمرار يقضي فترة نقاهة يستفيد فيها من رخصة مرضية متوسطة الأمد، بعد عملية جراحية على القلب تكللت بالنجاح.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...