4 قتلى في إطلاق نار عشوائي في “ممفيس” الأميركية

-ملفات تادلة 24-

قتل شاب مسلح أربعة أشخاص على الأقل وجرح ثلاثة آخرين في إطلاق نار عشوائي في أنحاء مدينة ممفيس الأميركية الأربعاء قبل أن تعتقله الشرطة في عملية مطاردة.

وقالت الشرطة إن المشتبه به يدعى إزيكييل كيلي ويبلغ 19 عاما. واعتقل وبحوزته سلاحان في سيارته قرابة الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (01,00 ت غ الخميس).

وأعلنت قائدة شرطة ممفيس سيريلين ديفيز في مؤتمر صحافي أن كيلي “اعتقل دون تسجيل أي حادثة تذكر من جانب شرطة ممفيس ومكتب المسؤول الأمني (الشريف) لمقاطعة شيلبي”.

وي عتقد أن كيلي قتل أول ضحاياه بعيد منتصف ليل الأربعاء قبل أن يتبع ذلك بإطلاق النار عشوائيا في المدينة بعد الظهر ومساء، بحسب ديفيز.

وقالت الشرطة إنها حددت ثمانية مواقع على الأقل للجريمة بينها سرقة سيارات وإطلاق نار في متجر محلي، مضيفة أن كيلي بث مباشرة مقاطع من عملية إطلاق النار العشوائي.

وأكدت ديفيز أن “إزيكييل كيلي كان على فيسبوك لايف عندما أطلق النار داخل المتجر”.

وطلبت الشرطة من الأهالي “الاحتماء في أماكن وجودهم” بينما كانت عملية إطلاق النار مستمرة وأغلقت فعليا أجزاء من المدينة.

كثيرا ما تشهد الولايات المتحدة عمليات إطلاق نار وأعمال عنف أخرى مرتبطة بحمل السلاح. لكن الكونغرس لم يصادق على تشديد قوانين حمل السلاح نظرا للانقسام السياسي حول المسألة.

قتل 490 شخصا على الأقل في عمليات إطلاق نار جماعية وعشوائية في الولايات المتحدة منذ مطلع 2022، بحسب مجموعة بحث مستقلة ترصد أعمال العنف بالأسلحة النارية بينما لقي 14,050 شخصا حتفهم في حوادث مرتبطة بالسلاح في نفس الفترة باستثناء عدد الذين انتحروا.

شهدت ممفيس بولاية تينسي في الأشهر الأخير العديد من جرائم القتل، بينها مقتل قس خلال سرقة سيارة واختطاف وقتل امرأة كانت تمارس الرياضة فجرا.

وقال رئيس بلدية ممفيس جيم ستريكلاند عقب إطلاق النار الأربعاء “أنا غاضب. أنا غاضب بشأن (الضحايا) وأنا غاضب بشأن مواطنينا الذين اضطروا للاحتماء في أماكنهم حفاظا على سلامتهم حتى إلقاء القبض على المشتبه به”. وأضاف “هذه ليست طريقة للعيش وهي غير مقبولة”.

أ ف ب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...