الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع تدين القصف الإسرائيلي على غزة

-ملفات تادلة 24-

أدانت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع القصف الإسرائيلي الذي استهدف فصائل المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة، واصفة القصف بالجريمة الجديدة والبشعة المرتكبة في حق الشعب الفلسطيني.

وقالت الجبهة في بيان لها، إن هذا القصف جرى أمام “صمت متواطئ للمنتظم الدولي والهيئات الأممية، التي يصيبها العمى والشلل كلما تعلق الأمر بجرائم الكيان الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني الأعزل.”

وأضافت، أن هذا الهجوم تواكبه تصريحات استفزازية لقادة الجيش الصهيوني تصنف عدوانها “بالعملية الاستباقية”، إضافة إلى استعدادات وتجميع للأرتال العسكرية الصهيونية، تؤشر جميعها على عزم الكيان إزهاق الكثير من الأرواح وسفك المزيد من الدم الفلسطيني.

وعبرت الجبهة عن شجبها للصمت الرهيب لمجلس الأمن وهيأت الأمم المتحدة والمنتظم الدولي، المتواطئ مع جرائم الكيان الصهيوني في حق الأطفال والمدنيين.

وأشادت الجبهة بعمل المقاومة الفلسطينية الشعبية المتنامية على كامل التراب الفلسطيني وللاستعدادات المعلنة لفصائل المقاومة الموحدة من أجل الرد على هذا العدوان الغادر، والعمل على إفشاله.

وحملت، مسؤولية حماية الشعب الفلسطيني للأمم المتحدة والمنتظم الدولي، مشددة على حق المقاومة الفلسطينية في الرد الرادع والموجع للكيان الغاصب، داعية أحرار العالم إلى الانتفاض في وجه الظلم المسلط على الشعب الفلسطيني وباقي شعوب العالم.

وجدد مناهضو التطبيع رفضهم لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، ودعوتهم عموم القوى المناضلة بالمغرب لمواصلة النضال بكل الأشكال، حتى إسقاط التطبيع الذي يخترق بلادنا على مختلف الواجهات، السياسية والأمنية والعسكرية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها، وفرض قانون يجرمه.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...