إنقاذ طفل شغل الموريتانيين 20 ساعة بعد سيول اجتاحت البلاد

-ملفات تادلة 24-

شهدت موريتانيا في الساعات الماضية أمطار قوية تسبت في سيول بعدد من المناطق.

وخطف طفل علق بأحد السدود غمرته السيول شرق البلاد ، الأنظار وشغل الموريتانيين لأزيد من 20 ساعة ، متابعين عن كثب الجهود التي بذلتها السلطات المعنية، لا سيما قوات الجيش الجوي والمندوبية العامة للأمن المدني ، من أجل إنقاذه .

وبالفعل، زف الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الأحد للموريتانيين إنقاذ الطفل محمد أحمد ولد محمد (شبو) الذي علق في سد بمدينة بومديد.

ونوه الرئيس، وفق رئاسة الجمهورية، بفرق الإنقاذ والسلطات المشرفة على جهودها التي أدت إلى نجاح عملية الإنقاذ.

وفي بلاغ مشترك، أكدت وزارتي الدفاع الوطني والداخلية واللامركزية تشكيل خلية أزمة بمجرد الإعلان عن حالة الطفل “شبو” ، وهو ما أدى، بفضل جهود الجميع، إلى خطة إنقاذ الطفل بهذا السد “إثر السيول القوية” فى الساعات الأولى من صباح اليوم.

ودعتا الموريتانيين إلى الحيطة والحذر ، وخصوصا ب”المناطق المعرضة لخطر السيول خلال موسم الخريف”.

وقد تابع الموريتانيون قصة الطفل “شبو” الذي علق بهذا السد، منذ صباح السبت، في بومديد، التي تبعد أكثر من 700 كيلومتر إلى الشرق من العاصمة نواكشوط، حيث اعتاد الأطفال السباحة في السد خلال موسم الأمطار.

أ ف ب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...