استدعاء نقابيين للتحقيق على خلفية وقفة احتجاجية بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني

-ملفات تادلة 24-

استدعت مصالح الأمن بالدائرة الأمنية العرفان بالرباط، اليوم، لكبير الناصيري، الكاتب العام للنقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم-التوجه الديمقراطي- FNE، بالإضافة إلى أعضاء وعضوات عاملين في المركز الوطني للبحث العلمي والتقني، وذلك على خلفية شكاية تقدمت بها مديرة المركز تتهمهم فيها باستعمال مكبرات الصوت، والتحريض على الاحتجاج واقتحام المؤسسة.

ووصفت النقابة في بيان لها توصلت به ملفات تادلة 24، الشكاية بـ “الكيدية” بعد الوقفات الاحتجاجية التي خاضتها النقابة المعنية في إطار الدفاع عن مطالبها بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني.

وعبرت الجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، عن تضامنها مع الكاتب الوطني وباقي عضوات وأعضاء النقابة، ومددة باستدعاء مناضليها، واصفة ذلك بأنه ضرب للحق في العمل النقابي.

وأكدت النقابة، على استعدادها الكامل للدفاع عن مطالبها التي وصفتها بالعادلة والمشروعة، وعلى رأسها احترام الحريات النقابية وكرامة العاملين بالمركز.

واستنكرت النقابة ما أسمته “الهجمة الشرسة لإدارة المركز ضد العمل النقابي، وتنقيل الكاتبة العامة المحلية من مصلحة إلى أخرى وتعرضها للعنف اللفظي والنفسي من طرف رئيسها المباشر بسبب انتمائها النقابي”.

وحملت النقابة إدارة المركز الوطني المسؤولية الكاملة في هذا الاحتقان، داعية الوزارة الوصية إلى التفاعل الإيجابي مع طلب اللقاء 4 يوليوز الجاري، وكذا مع الشكايات المتكررة بخصوص وضعية المركز، وتحمل المسؤولية لإنصاف الموظفات والموظفين.

وكانت النقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي، قد خاضت مجموعة من الوقفات الاحتجاجية، للمطالبة بتسوية مطالب الموظفات والموظفين بالمركز، والالتزام بمخرجات الحوارات السابقة، والإعلان عن المناصب الشاغرة، ووضع حد لما أسمته النقابة “التمييز في توزيع التعويضات”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...