إعادة انتخاب محمد سالم ماء العينين رئيسا لفرع الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة الداخلة وادي الذهب

 – ملفات تادلة 24 –

تمت، أمس الجمعة بمدينة الداخلة، إعادة انتخاب السيد محمد سالم ماء العينين رئيسا لفرع الفدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة الداخلة وادي الذهب، وذلك خلال انعقاد جمع عام استثنائي للفرع.

وحظي محمد سالم ماء العينين، المرشح الوحيد لتولي قيادة التنظيم الجهوي للفيدرالية، بثقة أعضاء الفرع خلال هذه المحطة الاستثنائية، التي حضرها رئيس الفدرالية نور الدين مفتاح وأعضاء المجلس الفيدرالي ورؤساء الفروع الجهوية وممثلو المؤسسات الصحفية بالجهة.

ويتكون مكتب الفرع الحالي – إلى جانب الرئيس – من محمد الأزرقي نائبا أولا للرئيس، وإبراهيم الزين نائبا ثانيا، ومحمد سالم الزاوي كاتبا عاما، وإبراهيم سيد الناجم أمينا للمال، وسيدي أحمد أهل مكي نائبا له، وحمودي أهل زريول ومحمد الصغير مستشارين.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد نور الدين مفتاح، أن هذه الخطوة التنظيمية تأتي في إطار عمل الفدرالية الرامي إلى الارتقاء بالصحافة الجهوية، ووضعها في صلب العمل التنموي بجهة الداخلة – وادي الذهب.

وشدد مفتاح على أهمية تضافر الجهود لرص الصفوف وتقويتها من أجل تأهيل وتحصين المقاولات الإعلامية، وتعزيز المهنية، وصيانة كرامة الصحفيين العاملين في المؤسسات الإعلامية بالجهة.

وأشاد في هذا الصدد بالجهود التي تبذلها وسائل الإعلام الجهوية في الصحراء المغربية لدعم القضية الوطنية وإسهامها في التنمية الجهوية والمحلية.

من جهته، أعرب الرئيس المنتخب للفرع، السيد ماء العينين، عن اعتزازه بالثقة التي حظي بها من طرف أعضاء فرع جهة الداخلة وادي الذهب، مؤكدا التزامه بالدفاع عن مصالح الصحفيين بالجهة .

من جانبهم، رحب رؤساء الفروع الجهوية للفدرالية المغربية لناشري الصحف بالجهود التي تبذلها الفدرالية لإحداث الفروع الجهوية، والتصدي للمعيقات والإكراهات التي تواجه الصحافة الجهوية، مشيرين إلى أن الفدرالية عملت على وضع إطار مناسب لإعادة تأهيل المهنة، والإسهام في مواجهة التحديات المتعددة التي تواجه المقاولات الصحفية على مستوى الجهات.

كما أكدوا، على على هامش مشاركتهم في أول اجتماع للمجلس الفيدرالي يعقد خارج الدار البيضاء، الحاجة الماسة إلى إقامة شراكات مع مؤسسات القطاعين العام والخاص لدعم المؤسسات الصحفية، بما يتوافق مع برنامج الفدرالية المغربية لناشري الصحف في هذا المجال.

وتقرر خلال انعقاد اجتماع المجلس الفيدرالي تعديل اللوائح الداخلية لتتماشى مع الدينامية التنظيمية القوية التي تعيشها الفيدرالية، والتي تهم احداث فروع إقليمية، وتحديد واجب الانخراط السنوي.

كما قام أعضاء الفيدرالية بافتتاح المقر الجديد للفرع الجهوي، وتنظيم زيارة ودية للقنصلية العامة لدولة السينغال بمدينة الداخلة .

وسيتوج هذا الاستحقاق التنظيمي الفيدرالي، بتنظيم ندوة مغاربية، اليوم السبت، حول موضوع: “في عالم ممزق بين الجوائح والحروب: ما الذي يعيق حلم الاتحاد المغاربي؟” تتساوق مع التحولات الدولية والإقليمية المتسارعة”، ستعرف مشاركة وزير الاتصال الأسبق لموريتانيا محمد ولد أمين، والبرلمانية الموريتانية البارزة زينب منت التقي، والكاتب والإعلامي التونسي المقيم ببريطانيا عادل الحامدي، ورئيس جهة الداخلة وادي الذهب الخطاط ينجا، والباحث في الشؤون الإفريقية د.الموساوي العجلاوي، وسيديرها الإعلامي المميز عبد الرحمن العدوي.

و م ع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...