أكاديمية الصحافيين الشباب 2022 : طنجة تستضيف الحدث المرموق من 24 إلى 31 يوليوز

-ملفات تادلة 24-

تستضيف مدينة طنجة خلال الفترة ما بين 24 و 31 يوليوز الجاري نسخة سنة 2022 من أكاديمية الصحافيين الشباب للفيدرالية الدولية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة، تحت شعار “تحديات السياحة في عالم ما بعد الجائحة”.

وينظم هذا الحدث المرموق بصفة مشتركة كل من أكاديمية الصحافيين الشباب التابعة للفيدرالية الدولية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة، والجمعية المغربية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة، تحت رعاية وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، هو عبارة عن برنامج إقامة يمتد لسبعة أيام لفائدة الصحافيين المتراوحة أعمارهم بين 25 و 35 سنة.

وحسب بلاغ للمنظمين، سيتم استقبال المشاركين في هذه التظاهرة، المنعقدة بشراكة مع الكونفدرالية الوطنية للسياحة والمكتب الوطني المغربي للسياحة، والمجلس الجهوي للسياحة لطنجة تطوان الحسيمة، والجمعية الجهوية للصناعة الفندقية، بالمعهد الدولي للسياحة بطنجة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “قرار الفيدرالية الدولية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة اختيار المغرب لتنظيم أكاديمية الصحافيين الشباب التابعة لها يجدد التأكيد على ثقة الفيدرالية في الفريق المسير للجمعية المغربية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة”، مبرزا أن هذا البرنامج يتضمن فعاليات اجتماعية وندوات أكاديمية سيتم إلقاؤها باللغة الإنجليزية من قبل شخصيات مغربية ودولية، وأساتذة مختصين في المجال.

وأوضح المصدر ذاته أن الندوات التي ستلقى بالمعهد الدولي للسياحة بطنجة ستتناول مواضيع تهم السياحة وصحافة الأسفار.

وضمن البرنامج الاجتماعي، سيتم تنظيم رحلات لفائدة المشاركين، ستتيح لهم زيارة طنجة ومدينتها العتيقة، فضلا عن مدن تطوان وأصيلة وشفشاون والعرائش، والتأقلم مع الثقافة المحلية طيلة فترة التظاهرة.

وأكد المنظمون “نعتقد جازمين بأن الرحلات والندوات تعتبر في الآن ذاته آليات مهمة وفعالة لتحفيز الصحفيين الشباب”، مشيرين إلى ان هذا البرنامج سيمكن المشاركين من اكتساب نظرة مختلفة عن الصحافة واكتشاف شغفهم والالتقاء والتقاسم مع مهنيي السياحة المغاربة، والتعرف على أصدقاء أجانب جدد، واكتشاف الأماكن السياحية الشهيرة بطنجة والمدن المجاورة لها.

وأضاف المصدر ذاته أنه “بفضل دعم ومساعدة شركائنا المؤسساتيين والخواص، وبفضل البرنامج الغني والمتنوع الذي خصصناه للمدعوين، سنحرص على استقبال المشاركين بأفضل طريقة ممكنة، وتوفير الراحة وظروف العمل والإقامة الجيدة لهم”.

ووعيا منهما بالآثار الإيجابية التي يمكن أو يتعين أن تكون لهذه التظاهرة على المغرب بشكل عام، ومدينة طنجة وجهتها على وجه الخصوص، فإن فريق الجمعية المغربية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة والفيدرالية الدولية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة، سيبذلان كل ما في وسعهما لجعل المشاركين في هذا الحدث المرموق، الذين سيأتون من مختلف بقاع العالم، يقضون أوقاتا رائعة.

و م ع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...