فيدرالية ناشري الصحف تقارب موضوع “الصحافة والثقافة ” في ندوة ببني ملال وتحتفي بالفقيد محمد الحجام(صور)

-ملفات تادلة 24-

نظمت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، اليوم السبت 16 يوليوز الجاري، ببني ملال ندوة حول موضوع ” الصحافة والثقافة: وشائج ملهمة ” في إطار برنامجها الذي دام يومين وتوج بتأسيس فرع جهوي للفيدرالية بجهة بني ملال خنيفرة.

وتناول المتدخلون خلال هذه الندوة التي شارك فيها كل من الصحافي والكاتب عبد اللطيف بنيحي والصحافية والشاعرة وداد بن موسى، والروائي عبد الكريم الجويطي، عدد من المواضيع، تهم تقاطعات العمل الصحافي والثقافي، انطلاقا من البيئة المغربية في سياقها السياسي والاجتماعي.

ووقف المتدخلون على مجموعة من التجارب الصحافية الوطنية التي كان الجانب الثقافي حاضرا فيها بقوة، وخاصة فترات السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، مشيرين إلى أن هذا التمفصل، وهذه العلاقة بين الحقلين ستظل قائمة، وأن الكثير من الكتاب والشعراء انطلقوا في مسارهم الأدبي من بيت الصحافة، وأن العديد من الصحافيين اقتحموا مجال الكتابة والشعر انطلاقا من الصحافة.

وشدد المتدخلون على أن من واجب الصحافة اليوم، الاهتمام أكثر بالفعل الثقافي سواء رواية أو شعرا أو رسما أو مسرحا أو سينما، مبرزين أهمية هذا الحضور في إغناء المشهد الثقافي المغربي.

وتميزت هذه الندوة التي أدارها الأستاذ عبد الإله التهاني، بشهادة قدمها محمد براد عضو الفيدرالية في حق الصحافي الراحل عبد الله الستوكي الذي وافته المنية بحر الأسبوع الماضي، باعتباره من أهم الأقلام في المغرب المستقل، وأحد الناشرين الذين كانوا وراء إخراج عشرات العناوين الصحافية التي تكون فيها جيل من الصحافيات والصحافيين الذين بصموا المشهد الإعلامي خلال العقود الأربعة الماضية.

وبعد ختام هذه الندوة، تم تكريم قيدوم الصحافة الجهوية والوطنية، الفقيد محمد نجيب الحجام من خلال استحضار مساره وتضحياته النضالية منذ أن كان شابا يافعا إلى وفاته سنة 2020، وكذا جهده وعطاءه السخي لخدمة قضايا الصحافة الجهوية والوطنية.

وتضمنت فقرات هذا التكريم، عرض شريط فيديو لمسار الراحل، وشهادات لرفاقه وأصدقائه ممن عاشوا معه لحظات من حياته، عددوا من خلالها أخلاق الفقيد محمد الحجام، وخصاله وعطاءه النضالي كقائد في إطار الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، وفي الحركة الجماهيرية، ودفاعه المستميت عن القضايا العادلة، وعن الكلمة الحرة، وعن الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وجدير بالذكر، أن هذا التكريم حضره عدد كبير من الكتاب والمثقفين والطلبة، وأصدقاء الفقيد محمد نجيب الحجام، ممن تقاسموا معه تجربة النضال بجامعة ظهر المهراز بفاس، وزوجته وابنته.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...