النيابة العامة الإسبانية تفتح تحقيقا في مصرع 23 مهاجرا بمليلية

-ملفات تادلة 24-

أعلنت النيابة العامة الإسبانية الثلاثاء، فتح تحقيق في مقتل 23 مهاجرا غير نظامي على الأقل، خلال محاولة نحو ألفي مهاجر إفريقي دخول مدينة مليلية المحتلة الجمعة.

وأعلن مكتب المدعي العام الإسباني في بيان له أنه “طلب فتح تحقيق لتسليط الضوء على ما حدث” بعد ساعات من مطالبة الأمم المتحدة بإجراء تحقيق مستقل في هذه المأساة.

وقضى ما لا يقل عن 23 مهاجرا، وأصيب 140 شرطيا وفقا للسلطات المغربية، عندما حاول نحو ألفي مهاجر غير نظامي فجر الجمعة عبور السياج الفاصل بين مليلية المحتلة والأراضي المغربية.

وعزت النيابة العامة هذا القرار إلى “خطورة الأحداث التي قد تكون مست الحقوق الإنسانية الأساسية للأشخاص”.

وفي نيويورك اتهمت الأمم المتحدة كلا من المغرب واسبانيا “باللجوء المفرط إلى القوة” ضد هؤلاء المهاجرين، كما جاء على لسان الناطق الرسمي باسمها ستيفان دوجاريك، الثلاثاء.

وأضاف أن هذه الأحداث “يجب أن تكون محل تحقيق”، موضحا أن الأمم المتحدة لاحظت لجوء مفرطا للعنف “على جانبي الحدود”.

وجهت النيابة العامة بمدينة الناظور المغربية تهما جنائية لـ65 مهاجرا اعتقلوا بعد هذه المحاولة، من بينها “الدخول بطريقة غير شرعية للتراب المغربي” و”العنف ضد موظفين عموميين” و”التجمهر المسلح”.

في المقابل طالبت عدة منظمات غير حكومية مغربية واسبانية سلطات الرباط بالتحقيق في أسباب الفاجعة.

الثلاثاء تظاهر نحو 50 مهاجرا من إفريقيا جنوب الصحراء أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون للاجئين بالرباط، احتجاجا على التعامل “اللا إنساني” مع المهاجرين غير النظاميين.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...