المجلس الوطني لحقوق الإنسان يفد لجنة للاستطلاع في أحداث مليلية المحتلة

-ملفات تادلة 24-

أعلن المجلس الوطني لحقوق الانسان، أنه أحدث لجنة استطلاعية بخصوص الأحداث التي شهدتها بوابة العبور بين الناضور ومليلية المحتلة.

وقال المجلس في بلاغ له، أن ” وفدا من المجلس الوطني لحقوق الإنسان يقوم بمهمة استطلاعية بمدينة الناظور ونواحيها، على إثر الأحداث المأساوية والعنيفة التي ترتبت عن محاولات عبور مئات المهاجرين لبوابة العبور بين مدينتي الناظور ومليلية “.

وأوضح المجلس، أنه تابع عبر لجنته الجهوية بالشرق وأعضائها بنواحي الناضور، المعلومات المتقاطعة بخصوص العدد الهائل للأفراد الذين حاولوا العبور في نفس الوقت وحدة العنف وحجم الخسائر في الأرواح، وأنه عاين مجموعة من الصور والفيديوهات المنتشرة.

وسجل المجلس، “نشر صور وفيديوهات لا علاقة لها بمحاولة عبور المهاجرين، تتضمن تضليلا ومعطيات غير حقيقية بشأن العبور الجماعي المكثف وما نتج عنه “.

وتضم لجنة الاستطلاع، التي شكلها المجلس كل من محمد لعمارتي، منسق اللجنة، رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الشرق ومحمد شارف، رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة، وعبد الرفيع حمضي، مدير الرصد وحماية حقوق الإنسان بالمجلس والدكتور العادل السحيمي، طبيب، عضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الشرق ومليكة الداودي، عضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الشرق.

وشهد يوم الجمعة الماضي محاولة عبور مئات المهاجرين غير النظاميين من عدة دول إفريقية نحو مدينة مليلية المحتلة ما نتج عنه مصرع 23 شخصا وإصابة 76 من المهاجرين وجرح 140 عنصرا من عناصر القوات المغربية، حسب الإحصائيات التي قدمتها السلطات المغربية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...