عبد الغني بوعميرة ابن بني ملال، تاريخ حافل بالإنجازات لاعبا و مدربا ..صور

حميد نادي 

عبد الغني بوعميرة ، ابن مدينة بني ملال و لاعب سابق بفريق رجاء بني ملال و الذي بصم على تجربة احترافية فريدة بالخليج كلاعب و مدرب ،يفتح قلبه لملفات تادلة .

هل يمكن أن تعرف بنفسك للجمهور الواعد الذي لم يتابع عطاءك في الملاعب؟

 عبد الغني بوعميرة من مواليد 1968 ببني ملال ، تدرجت بجميع فئات فريق رجاء بني ملال، لعبت  للفريق الاول لرجاء بني ملال اكثر من 13 سنة، كما أني لعبت كذلك للوداد الرياضي الفاسي قبل الإحتراف بسلطنة عمان سنة 1996 بفريق روي العماني والذي يسمى حاليا بنادي مسقط بعد دمجه بفريق البستان، ثم انتقلت الى نادي النصر العماني الذي لعبت معه لمدة اربع سنوات حققت معه الدوري والكأس وكذلك وصيف بطل الدوري و وصيف بطل الكأس، كما تم اختياري كأحسن لاعب محترف بالدوري العماني سنة  1997.

ما هي أهم إنجازاتك الشخصية كلاعب بالمغرب؟

حققت الصعود مع فريق رجاء بني ملال لدوري الدرجة الاولى 91/90 ،ووصلت معه نصف نهائي كأس العرش . 

 كيف كانت تجربتك الاحترافية ؟ وما هي أهم إنجازاتك خارج المغرب؟

تجربتي الاحترافية والحمد لله كانت ناجحة، نظرا لما حققته مع الاندية هناك بحيث حصلت على الدوري والكأس مع نادي النصرالعماني، وحققت الصعود لدوري الاضواء مع نادي الاتحاد، بالإضافة إلى حصولي على جائزة احسن لاعب محترف بالدوري العماني سنة 1997 .

كيف تبلورت لديك فكرة الدخول لعالم التدريب ؟

مباشرة بعد صعودي كلاعب مع نادي الاتحاد لدوري الأضواء فكرت أن انهي مشواري الكروي كلاعب وأنا في صورة مثالية .وما شجعني كذلك على دخول عالم التدريب هو إلحاح رئيس النادي آنذاك أن أنظم للجهاز الفني للفريق

 ماهي تجاربك في عالم التدريب؟

دربت العديد من الفرق و لعل ابرزها : شباب نادي كل من النصر ، الاتحاد و ظفار العمانييين. نادي الاتحاد و النصرالأولمبيين ،بالإضافة الى الفرق الأولى لنوادي النصر ،الإتحاد، مرباط، و صور .

 ألا تفكر في تقلد مهام تدريب إحدى الفرق المغربية ، ولم لا العودة إلى عرين الفريق الأم؟

Aلما لا، فالرجوع الى الأصل فضيلة كما يقولون، بإذن الله لما تكون الظروف مواتية وتسمح بذلك خصوصا و أنني حاصل على دبلوم التدريب صنف .

هل تتابع أخبار فريق رجاء بني ملال؟

أكيد، وهل ننسى البيت الذي كبرنا فيه كرويا، كما أني أتابع كل كبيرة وصغيرة عن الفريق. الفريق يعتمد على اكثر من 90 ٪ من لاعبيه من خارج المدينة الشيء الذي يثقل ميزانية الفريق كل سنة و لا  يبشر بمستقبل واعد لان عدم الاعتماد على مخرجات الفئات العمرية من مدرسة النادي يجعل  الفريق بدون هوية وكذلك العمل القاعدي بدون فائدة ، زيادة على ذلك نلاحظ بأن الجهاز الفني للفريق الاول كذلك  يتكون دائما  من عناصر من خارج المدينة مدربا و مساعدا و معدا بدنيا و حتى مدرب الحراس ،أما في الوقت الذي  كانت فيه كل مكونات الفريق من ابناء الفريق  كان يحقق أفضل النتائج .

 من خلال تجربتك الطويلة والغنية في الميدان، ماذا ينقص فارس عين اسردون للعودة إلى حاضنة فرق الصفوة؟

يحتاج الفريق الى استراتيجية واضحة المعالم والأهداف، حتى لا يقع للفريق ما وقع لفرق عريقة أمثال الكوكب المراكشي – النادي القنيطري-النادي المكناسي-نهضة سطات واللائحة طويلة.

ما هي رسالتك لفتيان نادي رجاء بني ملال الذين يرون فيك متلهم الأعلى ؟

الصبر والمثابرة  ثم الطموح ، بدون هذه العناصر لا يمكن الوصول لاي هدف. زيادة على ذلك فبدون اخلاق واحترام المدربين والاستماع الى نصائحهم  لا يمكن ان يكون لهم مستقبل كروي.

 عاصرت نجوما كبارا في الأندية التي لعبت لها ،هل كان لهم تأثير إيجابي في مشوارك الرياضي ومن أكثرهم؟

أحمد لله أنه كان لي الشرف أنني جاورت العديد من النجوم الكبار أمثال عبد الكريم اعشيبات هداف الدوري المغربي سنة 1978 ، المرحوم السي محمد الخراطي ،الحاج حسن جرديني ، تعلمت منهم الطموح والاجتهاد والاحترام.

ماهو الفرق بين جيل الأمس و جيل اليوم ؟

عاش جيل الأمس كرة القدم الهاوية وشح الحوافز المالية مثل منح المباريات ومقدمات العقود  مع عدم ضمان متأخرات الحقوق المالية، أما من الجانب الفني فكان المستوى أحسن رغم محدودية جودة الملاعب.أما جيل اليوم فيتوفر على جميع مقومات النجاح من  ملاعب و حوافز مالية و اهتمام إعلامي وضمانات حقوقهم المالية.

 كيف ترى تجربة التحليل الرياضي بتلفزيون سلطنة عمان؟

تعتبر تجربة ناجحة الحمد لله ولها الاثر الايجابي في اغناء الفكر والرصيد الفني من خلال تحليل المباريات والاهتمام بالتفاصيل.

 كلاعب سابق، وكمدرب حالي كيف ترى تشكيلة المنتخب الوطني المغربي الحالي ؟ وهل تظنه قادرا على الظهور بشكل جيد خلال مونديال قطر 2022وهل تظن الوقت مناسب لإقالة الناخب الوطني خاليلوزتش؟ 

تشكيلة المنتخب الوطني لا تفي بالمطلوب نظرا لقيمة الحدث العالمي ،بالإضافة  للشكل العام للفريق اثناء المباريات  رغم النتائج المحصل عليها حتى الآن إلا أنه أضهرهشاشة دفاعية ومشكلة في الانسجام وذلك راجع بالأساس لعدم استقرار المدرب على تشكيل معين.أما بخصوص المدرب وحيد ، فأنا مع إقالته مادام هناك وقت ،لان الثقة أصبحت مفقودة فيه من الجمهور وكذلك نظرا لمحدوديته التكتيكية، حتى اللاعبين  شعروا بهذا المعطى مما دفع بعميد الفريق رومان سايس للإشارة لهذا  المشكل والتصريح به علنا لاحد المنابر الاعلامية على خلفية ما يعانونه من عشوائية في التنظيم داخل رقعة الملعب ، وبالأخص في التنظيم الدفاعي، زيادة على ذلك عدم استغلال الفرص المتاحة ، مما يستوجب البحث عن لاعبين يتمتعون بفعالية أكبرأمام المرمى ، أو تغيير اسلوب اللعب لتمكين اللاعبين القادمين من الخلف من توفير حلول إضافية.

كلمة أخيرة؟

شكرا لجريدة ملفات تادلة على هذه الاستضافة الكريمة ، ومتمنياتي بالتوفيق لفريقي رجاء بني ملال وكذلك الاهتمام بالفئات العمرية التي تعتبر الرافد الحقيقي وشريان الحياة الاساسي لكل فريق للمحافظة على هويته ، ومن هذا المنبر  اجدد الرحمات على اخي وصديقي السي محمد الحجام مؤسس هذه الجريدة .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...