أزيد من 557 ألف مترشح ومترشحة لامتحانات الباكالوريا لهذه السنة نصفم إنات

-ملفات تادلة 24-

بلغ عدد المترشحين والمترشحات لاختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا 2022، التي انطلقت اليوم الاثنين 557 ألفا و864، نصفهم إناث.

وأفادت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة في بلاغ لها بالمناسبة، أن عدد المترشحين هذه السنة عرف زيادة قدرها 8% مقارنة مع العام الماضي، وقد تم تسخير 1520 مركز امتحان على الصعيد الوطني لاستقبالهم، وتعبئة 1860 ملاحظا ومراقبا لتأمين هذه الاختبارات، كما سيقوم 43 ألف مصحح بتصحيح حوالي 4 ملايين ورقة امتحان.

وأوضحت الوزارة أن إجراء اختبارات الامتحان الوطني الموحد تسير في ظروف عادية، حيث تنظم هذه الامتحانات وفق قطبين؛ أولهما القطب العلمي والتقني والمهني الذي تجري اختباراته من يومه الاثنين إلى يوم الخميس، وقطب الآداب والتعليم الأصيل يومي الخميس والجمعة من هذا الأسبوع.

ودعا شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية بهذه المناسبة المترشحات والمترشحين، إلى التحلي بثقافة الاستحقاق وبقيم المواطنة وروح المسؤولية للظفر بشهادة البكالوريا، منوها بمجهودات هيئة التدريس والأطر التربوية التي واكبت التلاميذ طوال مسارهم، وحرصها على إكسابهم المهارات والكفايات الأساس التي مكنتهم من مسايرة مسارهم الدراسي والتصدي للصعوبات، وجهودها المضاعفة وانخراطها القوي في تكثيف حصص الدعم التربوي لفائدة التلاميذ، رغم كل الإكراهات التي تعرفها المنظومة التربوية.

وأكد الوزير، أن الامتحان الوطني للباكالوريا يشكل محطة أساسية بالنسبة للمتعلمين والمتعلمات وتتويجا لمسار سنوات من التحصيل الدراسي والاجتهاد، تم فيها وضع الأسس لتكوينهم وتنمية قدراتهم وصقل مهاراتهم، وهي بذلك تعتبر محطة نحو المستقبل لتحقيق مشروعهم الشخصي ليصبحوا فاعلين ومساهمين في تنمية وازدهار بلدهم.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...