لوبن تتعهد بممارسة حازمة بعد فوز حزبها اليمني المتطرف في تشريعيات فرنسا

-ملفات تادلة 24-

تعهدت مارين لوبن التي حقق حزبها التجمع الوطني اليميني المتطرف اختراقا كبيرا الأحد في الانتخابات التشريعية الفرنسية، ممارسة “معارضة حازمة” و”مسؤولة وتحترم” المؤسسات.

وقالت بفخر أمام أنصارها في منطقة هينين-بومون شمال البلاد إن الكتلة البرلمانية التي حصل عليها التجمع الوطني هي “الأكثر عدد ا بفارق كبير في تاريخ عائلتنا السياسية”.

وفي ردها على فوز حزب اليمين المتطرف قالت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن إن نتائج الانتخابات البرلمانية التي أجريت الأحد وفشلت في منح الغالبية لأي حزب تشكل خطرا على البلاد، لكنها تعهدت أن يسعى حزب الرئيس ايمانويل ماكرون لبناء تحالفات على الفور.

وقالت “هذا الوضع يشكل خطرا على البلاد، بالنظر الى التحديات التي علينا مواجهتها”، مضيفة “سوف نعمل اعتبارا من الغد على بناء غالبية” قادرة على العمل.

ومني الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بنكسة سياسية  في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية التي جرت اليوم الأحد مع فقدانه الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية، ما سيعقد قدرته على الحكم إثر انتخابات حقق فيها اليمين المتطرف واليسار اختراقا كبيرا.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...