الجبهة ترفض التطبيع على أرض سوس العالمة

-ملفات تادلة 24-

أدانت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع بأكادير، كل أشكال التطبيع مع إسرائيل ومحاولات فرض التطبيع كواقع ملموس على المغاربة في هذه المنطقة الطاهرة وسائر جهات ومناطق المغرب.

وقالت الجبهة في بيان لها، ” أن ساكنة سوس العالمة تفاجأت ومعها كل الرأي العام المغربي بالأنشطة التطبيعية المتتالية التي تشهدها مدينة أكادير، والتي تستهدف تشويه تاريخ المنطقة المجاهدة والرافضة لكل تقارب مع الكيان الصهيوني المجرم “.

وأشارت الجبهة إلى أن مدينة أكادير شهدت عدة أنشطة تطبيعية كمهرجان السينما والهجرة وتنظيم عروض ومعرض للصور، مضيفة أنه تم حشد التلاميذ من بعض المؤسسات التعليمية الخصوصية إلى زيارته، وذلك بشكل سري وبدون أخذ أي إذن من أولياء أمورهم وهو ما يشكل اعتداء سافرا على خصوصياتهم وحقوقهم في التعليم والتعبير.

ودعت الجبهة ” النخب المحلية ورجال الأعمال الوطنيين بسوس العالمة مقاطعة كل أشكال التطبيع مع الوفد الصهيوني الوطنية السياسية والنقابية والثقافية والرياضية والفنية والاجتماعية إلى رفض كل تنسيق أو لقاء مع الصهاينة، وأن ينفضوا أيديهم من مثل هذه الأنشطة التطبيعية المخزية “.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...