منظمة الصحة العالمية تحث بلدان العالم على زيادة الاستثمار في مجال الصحة النفسية

-ملفات تادلة 24-

دعت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، كافة بلدان العالم إلى زيادة استثماراتها في مجال الصحة النفسية، مؤكدة أن “المعاناة هائلة” على هذا الصعيد وقد تفاقمت بفعل جائحة كوفيد-19.

ووفق ما أعلنت الوكالة التابعة للأمم المتحدة في دراسة هي الأوسع لها بشأن الصحة النفسية حول العالم استغرق إعدادها عقدين من الزمن، فإنه “حتى قبل بدء الجائحة، كان حوالي مليار شخص في العالم يعانون نوعا من الاضطرابات النفسية”.

وكشفت الدراسة أنه خلال السنة الأولى من الجائحة، ازدادت نسب الإصابة بالاكتئاب والقلق بواقع الربع، مشيرة في المقابل إلى أن الاستثمارات اللازمة للتصدي لهذه الحالات لم تشهد أي ازدياد “إذ أن 2 في المائة فقط من الميزانيات الوطنية للصحة وأقل من 1 في المائة من إجمالي المساعدات الدولية لقطاع الصحة مخصصة للصحة النفسية”.

وفي هذا الصدد، قال مارك فان أوميرين، من قسم الصحة النفسية في منظمة الصحة العالمية، خلال مؤتمر صحافي، إن هذه الدراسة تعكس إلى أي مدى “المعاناة الهائلة” حول العالم.

وأوضح أن الشباب والنساء والأشخاص الذين يعانون أصلا من مشاكل على مستوى الصحة العقلية، تضرروا بدرجة أكبر جراء تبعات الجائحة والقيود المترتبة عنها.

ودعا المسؤول في منظمة الصحة العالمية إلى إنهاء الوصمة السلبية للمصابين بمشكلات نفسية، مذكرا بأن محاولة انتحار واحدة من كل عشرين تنتهي بالوفاة.

ولفتت الدراسة إلى أن شخصا من كل ثمانية في العالم تقريبا يعاني اضطرابا ذهنيا، مسجلة أن هذا الوضع أسوأ للأشخاص الذين يعيشون في مناطق النزاع، حيث تشير التقديرات إلى أن شخصا من كل خمسة يعاني مشكلة تتصل بالصحة النفسية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...