مسلسل الهروب…فرار ثلاثة لاعبين من المنتخب الوطني لكرة القدم فئة مبتوري الأطراف

 نوح بحدة صحافي متدرب

تفاجأت بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم، فئة مبتوري الأطراف باختفاء ثلاثة عناصر من اللاعبين إثر مشاركتهم في الدوري الدولي الودي لكرة القدم ببولندا ليتبين فيما بعد أن الأمر يتعلق بعملية فرار من مقر إقامتهم.

وحسب ما أعلن  “مرصد الرياضة المغربية، فإن المنتخب المغربي شارك في دورة الدوري الدولي الودي ببولندا بـأحد عشر لاعبا، قبل أن يتفاجأ بهروب ثلاثة  أفراد قبل بداية الدوري الودي.

ويتعلق الأمر بكل من محمد زعري، محمد حالي و رضوان شعنون الذين قرروا الفرار من فندق إقامة المنتخب المغربي في وارسو، تاركين رفاقهم يكملون الدوري الدولي بثمانية لاعبين فقط.

وبالرغم من هذا النقص العددي في صفوف لاعبي المنتخب الوطني  إلا أن العناصر الوطنية خاضت المقابلة بثمانية عناصر فقط، فقد تمكن الفريق من حصد المركز الثالث في الدوري الدولي الودي ببولندا.

فقد أضحت واقعة الهروب “بصمة سوداء” في جبين الرياضة المغربية، حيث كان آخر فصولها بتاريخ الجمعة 24 شتنبر 2021 هروب ثلاثة لاعبين من منتخب الشبان للكرة الطائرة، قبل مسابقة بطولة العالم بإيطاليا وبلغاريا، وفرار مصارعين من المنتخب الوطني في بطولة العالم لأقل من 23 سنة بصربيا بيوم الجمعة 24 شتنبر 2021.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...