لعنة آرييس تلاحق المدارس المغربية ونور النجمة البيضاء ينطفئ على يد أحد الآباء

-ملفات تادلة 24-

شهدت مدرسة النجمة البيضاء الإبتدائية ببرشيد التابعة جهويا لجهة الدار البيضاء-سطات إعتداء من طرف شخص-يرجح أن يكون أبا لأحد التلاميذ بنفس المؤسسة-اقتحم المؤسسة التعليمية، حيث قام بالهجوم على الأستاذ (ع.ب) داخل حجرة الدرس، وذلك يوم الأربعاء 08 يونيو الجاري.

وفي بيان توضيحي للمؤسسة المذكورة، تبين أن المشتبه فيه اقتحم المؤسسة عبر سورها، ونظرا للحالة الهستيرية التي كان فيها تعذر على الحارس إقافه مما دفع الإدارة إلى الإتصال مباشرة بالدرك الملكي الذي اعتقل المتهم بغية مباشرة مسطرة المتابعة القضائية في حقه.

هذا وقد التحق الأستاذ المعتدى عليه ومدير المؤسسة بمقر الدرك الملكي لمتابعة الإجراءات المتعلقة بتسجيل المتابعة القضائية، فضلا عن أن المديرية الإقليمية بعد تلقيها الخبر قامت على وجه السرعة بالمطالبة بالحق المدني وذلك لحماية الأطر التربوية بالمؤسسة وجميع مرتاديها، مشجبين بهذا الفعل الشنيع الذي لا صلة له بالمنظومة التربوية.

وحسب  مقطع ڤيديو تداولته عدة منابر إعلامية، اتضح أن الأب  تهجم و بشكل هستيري على الأستاذ داخل جناح مؤسسة تربوية؛ ومن شدة الهلع والرعب تعالت صرخات الأطفال الصغار إثر الشجار المنشوب أنذاك داخل الفصل الدراسي.

وعلاقة بالموضوع ذاته، استنكر وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة هذا الفعل الشنيع الذي طال الأستاذ (الضحية) خلال مزاولته لمهامه، كما أكد على أن الوزارة تعلن مساندتها ومؤازرتها المطلقة له. بالإضافة إلى أنه شدد على إلزامية الإحترام الواجب نحو هيئة التدريس، فكل تطاول على حرمة المؤسسات التعليمية تدينه الوزارة وبشدة.

وفي السياق نفسه، عبر العديد من رواد التواصل الإجتماعي على أسفهم الشديد لما آلت إليه المدرسة العمومية حيت آفاد أحدهم أن”المدارس المغربية أصبحت كالأسواق تمارس فيها كل أنواع الإهانات والمذلات من قبل من هب ودب، والبعض إنتقد تصرف الأب حيث صرحوا  أنه” مهما كانت دوافعه فلا حق له في الهجوم على الفصل الدراسي بتلك الطريقة فالإعتداء يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون”.

فاطمة اتخضريت: طالبة متدربة


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...