خريبكة.. المعرض الجهوي للكتب فرصة لتعزيز إشعاع مهرجان السينما الإفريقية

 – ملفات تادلة 24 –

قال رئيس الكتابة الدائمة لمؤسسة مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة، السيد عبد المجيد تومرت، إن المعرض الجهوي للكتاب، الذي تحتضنه خريبكة في الفترة ما بين 13 و 18 ماي الجاري، يشكل مناسبة سانحة لتعزيز إشعاع مهرجان السينما الإفريقية، ونشر وتوطيد الثقافة السينمائية بالجهة.

وأوضح السيد تومرت، في تصريح لقناة “إم 24 ” ، التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المؤسسة تقترح على الزائرين ، من خلال رواقها بالمعرض، عددا من الإصدارات التي تزخر بها خزانتها في المجال السينمائي ومطبوعات تعريفية بدورات المهرجان وملصقات للشخصيات التي تم تكريمها سابقا، وذلك بهدف تعزيز إشعاع أحد أعرق المهرجانات السينمائية بإفريقيا، ونشر وترسيخ الثقافة السينمائية، وتوسيع دائرة الاهتمام بها على مستوى جهة بني ملال-خنيفرة.

وأضاف تومرت ، وهو أيضا الكاتب العام للنادي السينمائي المحلي بخريبكة، أنه لتحقيق هذا الغرض، سعت المؤسسة إلى دعم باحثين وطلبة الإجازة والماستر والدكتوراه على المستوى الميداني، أو من خلال وضع رصيد يقدر بحوالي 1500 كتاب في مجال الثقافة السمعية البصرية والسينما الإفريقية والعربية والمغربية، رهن إشارتهم، وضمنهم إصدارات لنقاد سينمائيين وباحثين مغاربة وعرب وأفارقة، تم توقيعها خلال الدورات السابقة لمهرجان السينما الافريقية بخريبكة.

وأشار إلى غنى المسار السينمائي لهذا المهرجان الشهير وانفتاحه طيلة ما يناهز نصف قرن على التعدد والتنوع السينمائي الإفريقي، مذكرا في هذا السياق بالمحطات التي قطعها ملتقى السينما الإفريقية بخريبكة منذ تأسيسه سنة 1977 من قبل الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب والنادي السينمائي بخريبكة قبل أن يتم احتضانه سنة 1988 من طرف المجلس البلدي لخريبكة بتعاون مع النادي السينمائي خريبكة ، إلى غاية إحداث جمعية مهرجان السينما الافريقية بخريبكة سنة 2000 التي ستتحول في ما بعد إلى مؤسسة مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة.

وكانت فعاليات الدورة الثالثة عشرة للمعرض الجهوي للكتاب بخريبكة، التي تنظمها المديرية الجهوية للثقافة بجهة بني ملال- خنيفرة بدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات بالرباط ، قد انطلقت يوم الجمعة الماضي تحت شعار “جميعا من أجل مجتمع قارئ”.

وتتميز هذه الدورة بتنظيم عدة لقاءات ثقافية وفنية تهدف بالأساس إلى التعريف بالأعمال الجديدة لشعراء وكتاب ومبدعي ومثقفي الجهة، في مسعى لترسيخ القراءة كسلوك مجتمعي، وتوطيد الثقافة كمكون وبعد رئيسي للتنمية الجهوية.

وتحتضن مدينة خريبكة أيضا ما بين 28 ماي و04 يونيو المهرجان الدولي للسينما الإفريقية بخريبكة، حيث من المنتظر أن يدخل غمار المسابقة الخاصة بالفيلم الروائي الطويل للمهرجان 13 فيلما إفريقيا لنيل ستة جوائز ، تحمل أسماء قدمت الكثير للسينما الإفريقية، وهي الجائزة الكبرى “عصمان سامبين”، وجائزة لجنة التحكيم “نورالدين الصايل”، وجائزة الإخراج “إدريسا وودراوغو”، وجائزة السيناريو “سمير فريد”، وجائزة أحسن دور نسائي “أمينة رشيد”، وجائزة أحسن دور رجالي “محمد بسطاوي”.

وتستضيف الدورة 22 للمهرجان السينما البوركينابية، حيث من المنتظر أن يتم عرض خمسة أفلام لمخرجين سينمائيين من بوركينافاسو.

و م ع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...