نقابة الصحافة المغربية تصف اغتيال شرين أبو عاقلة بـ “العملية الإرهابية الفضيعة ” وتدعو إلى تحقيق محايد

-ملفات تادلة 24-

أدانت النقابة الوطنية للصحافة المغربية اغتيال الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة الإخبارية، أثناء تأدية مهمتها وهي متوجهة لتغطية محاولات جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحام مخيم جنين.

ووصفت النقابة في بيان لها، عملية اغتيال شيرين أبو عاقلة بالجريمة النكراء، والعملية الإرهابية الفظيعة، معتبرة أن أي محاولة لتبريرها هي ضلوع في الجريمة وتواطؤ مع المجرمين.

وقالت النقابة إنه “استعراض كافة ملابسات هذه الجريمة القذرة، تبين بما لا يدع مجالا للشك أن الأمر يتعلق باستهداف مبيت، خصوصا وأن ساحة الجريمة لم تكن تشهد لحظتها اي اشتباكات، وكان فقط ثمة صحافيات وصحافيون بخوذاتهم وصدرياتهم الواقية المتضمنة لشارة الصحافة “.

ودعت النقابة إلى تحقيق دولي محايد ومستقل وشفاف تحت إشراف المحكمة الجنائية الدولية، معبرة عن رفضها لأي مناورات تروم التستر على المجرمين سواء الذين أصدروا الأوامر، أو الذين خططوا، أو الذين نفذوا ضمانا لعدم إفلات الجناة من العقاب.

وعبرت النقابة عن ما أسمته بسياسة الكيل بمكيالين في التعامل مع ضحايا الحروب وخاصة الصحافيات والصحافيين من طرف القوى الكبرى التي لا تتعامل بالصرامة المطلوبة مع الانتهاكات الإسرائيلية قياسا لردود أفعالها بإزاء ما يحدث في مناطق أخرى.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...