البحر يجرف 24 جثة لمهاجرين نحو السواحل التونسية

-ملفات تادلة 24-

جرفت مياه البحر 24 جثة تعود لمهاجرين من بينهم أطفال ونساء اثر غرق مركبهم قبالة السواحل الشرقية التونسية، حسبما أعلن مسؤول قضائي الأربعاء.

وقال الناطق الرسمي باسم محكمة صفاقس مراد التركي لوكالة فرانس برس إنه وفي الفترة الممتدة بين 22 و30 أبريل الفائت غرقت أربعة قوارب لمهاجرين انطلقوا من محافظة صفاقس مؤكدا مصرع 24 مهاجرا وإنقاذ 97 آخرين.

ولم يبين الناطق الرسمي باسم المحكمة عدد الأطفال والنساء الذين لقوا حتفهم خلال محاولة هجرة غير قانونية تجاه السواحل الايطالية.

وأكد التركي أن المشارح استقبلت في الأشهر الأخيرة 92 جثة لمهاجرين من جنسيات أفريقيا جنوب الصحراء من بينها أربعين جثة “متراصة على الأرض”.

وأضاف المسؤول “لم يعد هناك مكان” في المقبرة للمهاجرين في منطقة صفاقس.

وتواجه تونس التي تعتبر نقطة انطلاق لمهاجرين غير قانونيين نحو السواحل الاوروبية، منذ سنوات صعوبات في عمليات دفن جثث المهاجرين الذين يموتون غرقا عرض البحر.

وترفض غالبية البلديات التكفل بعمليات دفن الجثث.

ويصل تونس المئات من المهاجرين غالبيتهم من جنسيات افريقيا جنوب الصحراء للانطلاق في مرحلة لاحقة في قوارب هجرة غير قانونية نحو السواحل الأوروبية.

ووصل أكثر من 123 ألف مهاجر إلى إيطاليا عام 2021، مقارنة بنحو 95 ألفا في العام السابق، وفق مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين.

وهناك نحو ألفي مهاجر في عداد المفقودين أو غرقوا في البحر الأبيض المتوسط في العام نفسه مقارنة ب1401 عام 2020، وفق المنظمة الدولية للهجرة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...