أمنيستي تنتقد وضع حرية الصحافة بشمال إفريقيا والشرق الأوسط وتطالب بإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين

-ملفات تادلة 24-

قالت منظمة العفو الدولية، إن الصحافيين والإعلاميين في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يعانون من عدة انتهاكات، من المضايقات والاحتجاز إلى الاختفاء والاغتيالات.

وأكدت المنظمة في بلاغ لها، بمناسبة اليوم العلمي لحرية الصحافة، أنه في الوقت الحاضر، لا تزال حرية الصحافة تحت الحصار بهاتين المنطقتين.

وأشارت أمنسيتي إلى الصحفي السعودي جمال خاشقجي قتل بوحشية في القنصلية السعودية في اسطنبول لانتقاده النظام السعودي.

 وأضافت أنه في دول مثل مصر والمغرب والجزائر، يقبع الصحافيون مرزوق تواتي وعمر الراضي وعشراتُ الصحفيين الآخرين وراء القضبان، والعديد منهم يتعرضون باستمرار للمضايقة والاستهداف بواسطة تقنيات المراقبة والتجسس.

وأبرزت المنظمة الحقوقية أنه لا تزال المنصات الإعلامية مثل “مدى مصر” و “المنصة”، ومئات المواقع والصحف المماثلة خاضعة للرقابة.

ودعت أمنيسيتي بالمناسبة صحافة حرة وبإطلاق سراح جميع أولئك الذين حاولوا ببساطة ممارسة حقوقهم في حرية التعبير.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...