بني ملال-خنيفرة: تنظيم الإقصائيات الجهوية المؤهلة للمهرجان الوطني للموسيقى والتربية

-ملفات تادلة 24-

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة أمس الأربعاء، الإقصائيات الجهوية المؤهلة للمهرجان الوطني للموسيقى والتربية للموسم الدراسي 2021-2022، المقرر تنظيمه بمراكش يومي 6 و7 ماي المقبل.

وشهدت هذه الاقصائيات الجهوية مشاركة 17 تلميذة وتلميذا، تأهلوا عن الإقصائيات المحلية والإقليمية المنظمة على صعيد المديريات الإقليمية الخمس التابعة لهذه الأكاديمية، وأشرف على تحكيم أطوارها لجنة تحكيم تضم أساتذة أكفاء لمادة التربية الموسيقية.

وقد أسفرت المداولات عن تأهل كل من التلميذ عبد الرحمان كميل عن صنف الغناء باللغة العربية (ثانوية الفوسفاط التأهيلية بخريبكة)، والتلميذة سكينة بانوش عن صنف الغناء باللغة الأمازيغية (ثانوية أم الربيع التأهيلية بخنيفرة)، والتلميذة كوثر الحضري عن صنف الغناء بلغة أجنبية (ثانوية أفورار الإعدادية) بأزيلال، والتلميذة مروى سبيل عن صنف العزف على الآلة، (مجموعة مدارس المعارج ببني ملال) للمشاركة في الاقصائيات الوطنية.

ومن المقرر أن تحتضن مدينة مراكش يومي 6 و7 ماي المقبل الدورة الثالثة للمهرجان الوطني للموسيقى والتربية التي تشرف على تنظيمها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش-آسفي، عن بعد، تحت شعار “التربية الموسيقية رافعة لتحقيق نهضة تربوية رائدة لتحسين جودة التعليم”.

ويندرج تنظيم هذه الدورة المرتقبة في سياق مواصلة تنزيل مقتضيات القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والمشاريع المنبثقة عنه، خصوصا المشروع المتعلق ب “الارتقاء بالحياة المدرسية”، وحفز التفتح واليقظة عند التلميذات والتلاميذ، واعتبارا للدور المهم الذي تحظى به التربية الفنية والموسيقية في ضمان نمو وبناء الشخصية المتوازنة والمنفتحة للمتعلمات والمتعلمين.
 ومع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...