غوغل تدفع للصحافة الفرنسية مقابل ماليا عن المواد التي يستخدمها محرك البحث

 – ملفات تادلة 24 –

أبرمت مجموعة “غوغل” اتفاقا بموجب “الحقوق المجاورة لحقوق المؤلف” تدفع فيه بدلا ماليا لقاء موادها التي يستخدمها محر ك غوغل للبحث، في خطوة تشكل تقدما كبيرا في قضية أدت إلى تسميم العلاقات بين الصحف الفرنسية والعملاق الأميركي منذ أكثر من عامين.

وأقر الاتحاد الأوروبي “الحقوق المجاورة لحقوق المؤلف” في مارس 2019، وهو توجيه مصمم لضمان حصول ناشري الأخبار على تعويضات مادية عند بث إنتاجهم على المواقع الالكترونية ومحركات البحث ومنصات وسائل التواصل الاجتماعي.

لكن تنفيذه تطلب معركة صعبة، إذ عارضه عمالقة الانترنت، خصوصا “غوغل”.

وأعلن الاتفاق الخميس بين “غوغل” وتحالف الصحافة للأخبار العامة (أبيغ) الذي يجمع حوالى 300 وسيلة إعلام فرنسية وطنية وإقليمية ومحلية، وهو يحل مكان اتفاق سابق أعلن في يناير 2021.

لكن الاتفاق الاخير لم يطبق بسبب قرار من هيئة المنافسة في يوليوز 2021 حكم على “غوغل” بدفع غرامة مقدارها 500 مليون يورو لعدم التفاوض “بحسن نية” مع ناشري الصحافة.

واعتبرت “غوغل” و”أبيغ” الاتفاق الجديد “خطوة تاريخية في تنفيذ” الحقوق المجاورة.

وأوضح الجانبان أن الاتفاق “يحدد مبادئ” تعويض الصحافة “على أساس معايير شفافة وغير تمييزية”.

ولم ترغب “غوغل” ولا “أبيغ” في الإفصاح عن المبالغ التي ستدفع بموجبه.

لكن بعض الصحف اليومية التي وقعت أصلا اتفاقات فردية مع “غوغل”، أعطت مؤشرات للمبالغ التي تمكنت من التفاوض عليها.

وأعلنت “لوموند” التي توصلت إلى اتفاق في هذا الإطار أنها ستحصل بموجبه على حوالى مليون يورو سنويا، وذلك في مقابلة لرئيس مجلس إدارتها لويس دريفوس عبر محطة “بي إف إم بيزنس” التلفزيونية في 1 فبراير .

وقدر مدير “لا ديبيش دو ميدي” جان ميشال بايليه ب”حوالى مليوني يورو”، المبلغ السنوي الذي يفترض أن تحصل عليه مجموعته في اتفاقاتها مع “غوغل” و”فيسبوك” المعنية أيضا بالحقوق المجاورة (وقعت المجموعة اتفاقا إطاريا مع أبيغ في أكتوبر الماضي).

وتأمل “غوغل” في إحراز مزيد من التقدم في هذا الإطار من خلال توقيع اتفاقات مع نقابة ناشري المجلات واللاعبين الفرديين خصوصا المواقع الإخبارية لوسائل الإعلام المرئية والمسموعة.

وقال مدير الشراكات في “غوغل فرانس” أرنو مونييه منتصف فبراير، “نأمل في الأسابيع المقبلة بأن نوقع اتفاقات تسمح لنا بتقديم تعويضات لثلثي الصحافة الفرنسية، من حيث الجمهور وعدد الصحافيين”.

وأعلنت وكالة فرانس برس في نونبر أنها وقعت اتفاقا مدته خمس سنوات مع شركة “غوغل” بشأن الحقوق المجاورة لحقوق المؤلف، بالإضافة إلى عقدين تجاريين أبرما أيضا لمدة خمس سنوات، تقدم بموجبهما فرانس برس دورات تدريبية وإنتاج تنسيقات مرئية للهواتف الذكية.

وأشارت “غوغل” إلى أنها بدأت مفاوضات مع اتحادات مهنية أخرى في فرنسا مثل الاتحاد الوطني للصحافة المتخصصة واتحاد وكالات الصحافة.

ويؤكد العملاق الأميركي أنه يريد إعادة إطلاق العديد من مشاريع التعاون مع الصحافة الفرنسية سواء كان ذلك يتعلق بتحقيق دخل من محتوى إعلاني أو سياسة اشتراكات أو أدوات مساعدة تحريرية.

ا ف ب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...