محامو المغرب يتظاهرون ببني ملال احتجاجا على استمرار منع زملائهم من ولوج المحاكم(صور)

-ملفات تادلة 24-

تظاهر صباح اليوم الجمعة، المئات من المحامين من مختلف هيآت المحامين بالمغرب، أمام مقر محكمة الاستئناف ببني ملال، لمؤزرة زملائهم في المهنة بالهيئة، وللتنديد بما أسموه استمرار التضييق على المحامين والمحاميات ومنعهم من ولوج مقري المحكمة الابتدائية ومحكمة الاستئناف، وكذلك مقر الهيئة المتواجد بهذه الأخيرة.

ورفع المحامون خلال هذه الوقفة الاحتجاجية، شعارات غاضبة للتعبير عن سخطهم من مضامين المذكرة الثلاثية التي وقعها كل من وزير العدل ورئيس النيابة العامة ورئيس السلطة القضائية، وأخرى مطالبة برحيل وزير العدل عبد اللطيف وهبي، متهمين إياه بخذلان زملائه في المهنة.

وأشاد أصحاب البدلة السوداء الذين حجوا من مدن مراكش والرباط والدار البيضاء وسطات وأسفي وتطوان وفاس وأكادير والعيون وكلميم ومكناس وعدة مدن مغربية، بمواقف هيئة بني ملال، الرافض لقرار التقيد بجواز التلقيح لولوج للمحاكم، لعدم قانونيته، معتبرين هذه المواقف مشرفة للهيئة ولمهنة المحاماة ككل.

وطالب المحامون، بالتراجع الفوري عن كل القرارات التي جاءت في المذكرة الثلاثية، معبرين عن استعدادهم للدفاع عن مهنة المحاماة، وعن كل المكتسبات التاريخية التي ضحت من أجلها أجيال بالمغرب بالغالي والنفيس خدمة لقضايا حقوق الإنسان.

وفي تصريح لجريدة ملفات تادلة 24، قال مصطفى المانوزي محامي بهيئة الدار البيضاء، إن المستهدف من خلال هذه الوقفة الاحتجاجية ببني ملال، هو استقلال السلطات عن بعضها البعض، مشددا على ضرورة الانتقال إلى المرحلة الثانية، والتي تقتضي تحميل المسؤولية إلى الجهات الحقيقة، مشيرا إلى أنه لا يعقل أن يطول هذا الأمر دون أن تنتبه الدولة، ومهندسيها وعقلها الأمني إلى ما يجري في حق آخر قلعة من قلع الحقوقيين.

ودعا المانوزي، رئيس أكاديمية الحكامة التشريعية والأمن القضائي، ” الجميع إلى اليقظة، مشيرا إلى أن أي انتقال أو أي تحضير للمرحلة المقبلة لن يكون على حساب المكتسبات، وعلى ما تم تحقيقه من تراكمات “.

من جانبها قالت سعاد براهمة، محامية بهيئة سطات في تصريح للجريدة، إن حضورنا في هذه الوقفة الاحتجاجية الوطنية جاء من أجل مؤازرة هيئة بني ملال ضد قرار منعهم من ولوج المحاكم، إيمانا من المحامين والمحاميات بحقهم في ولوج المحاكم دون قيد أو شرط.

وعبرت براهمة، عن رفضها لما جاء في المذكرة الثلاثية، وعن تضامنها مع ” المحامين والمحاميات بهيئة بني ملال التي رفضت تنفيذ قرار هو في الأصل غير قانوني وغير دستوري، يجردها من حقها في الدفاع والولوج إلى المحكمة، ويمنعها من أداء رسالتها “، تقول المتحدثة.

وكانت فيدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب، قد دعت في نداء لها، إلى وقفة احتجاجية أمام مقر محكمة الاستئناف ببني ملال وندوة صحفية يوم 14 يناير الجاري، تضامنا مع ما تعرض له المحامون بهيئة بني ملال من منع أثناء ولوجهم للمحاكم، وهي الوقفة التي ساندتها واستحسنتها جمعيات وهيآت المحامين بالمغرب.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...