جدارية بلمسة مغربية : أربعة أسئلة للفنان إيرامو

     -ملفات تادلة24- 

الفنان سمير التومي المختص في فن الشارع، والمعروف ب”إيرامو“، يضع مرة أخرى لمسته الفنية بالعاصمة الاقتصادية من خلال جدارية تنضح ب”تمغرابيت” .

في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء يبرز الفنان سمير التومي القيمة المضافة لهذه الجدارية خاصة ، وفن الشارع عامة .

1 – كيف تشكلت لديك فكرة إنشاء جدارية بلمسة “تمغرابيت” في الدار البيضاء ؟

جاءت فكرة اللوحة الجدارية من قبل منظمي مهرجان كازا موجا لفن الشارع، بالتعاون مع العلامة التجارية Converse، في إطار مبادرة (Create next) التي تهدف إلى دعم الثقافة في المغرب .. ففكرة الرسم بلمسة مغربية هي من إبداعاتي الشخصية .

2 / في أي اتجاه يمكن اعتبار هذا المشروع الفني وسيلة لإبراز الغنى الذي تزخر به المملكة ؟

يسلط هذا المشروع الفني الضوء على التراث الغني للمغرب من خلال تقديم أمثلة للواقع المعيش وأسلوب حياة بسيط … فلا يمكن أن تخلو من الألوان، لوحة جدارية حية ، يتم تقديمها للجمهور في فضاء مفتوح وعام .

3 – يلاحظ أن في إبداعاتك ارتباط وثيق بالمغرب في سنوات سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي ، ما هي الرسائل التي ترسلها عبر أعمالك ؟

في كثير من أعمالي توجد صور لأشخاص وأماكن تعود للعقود الأولى، وصور ملونة، فضلا عن صور غير واضحة نسبيا بالمقارنة بعصرنا، مما يمنحها لمسة خاصة من خلال ألوان مميزة .

تقدم إبداعاتي أيضا لمحة عامة عن مغربنا القديم، مغرب غني بفضل فنونه وصناعاته وهندسته المعمارية وشعبه. ولهذا أحببت صور هذه الفترة الزمنية.

4 – كيف استوحيت هذه اللوحة الجدارية ؟

أعمالي مستوحاة من مسألة الهوية عبر استخدام الألوان الترابية التي تعبر عن الطبيعة الصحراوية لبلدنا.

وكذا من خلال تجسيد الهوية المغربية عبر استخدام الألوان الترابية التي تعبر عن الطبيعة الصحراوية لبلدنا، وأيضا من خلال أشكال مستوحاة من الفن والزخارف المغربية بجميع أنواعها .

(أجرت الحديث ..غيثة عزوزي) و م ع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...