14 قتيلا في ثوران بركان سيميرو الإندونيسي واستمرار البحث عن مفقودين

-ملفات تادلة 24-

كثفت فرق الانقاذ جهودها امس الأحد للعثور على ناجين من ثوران بركان سيميرو في إندونيسيا الذي أسفر عن 14 قتيلًا على الأقل وعشرات الجرحى.

وثار بركان سيميرو الإندونيسي في شرق جزيرة جاوة السبت بعد الساعة 15,00(7,00 ت غ)، ما أثار هلع سكان القرى المجاورة. وغطت الحمم البركانية محيط الفوهة البركانية برماد كثيف.

وقال المتحدّث باسم وكالة إدارة الكوارث عبد المهاري الأحد عبر التلفزيون إنّ “عدد القتلى الآن 14. عثر عناصر الإنقاذ على مزيد من الجثث”.

وأشار في وقت سابق لوكالة فرانس برس إلى أن عشرة أشخاص أُنقذوا بعد أن حوصِروا السبت بسبب ثوران البركان.وأسفر ثوران البركان عن جرح 57 شخصًا على الأقلّ منهم 41 شخصًا يعانون حروقا، بحسب ما أفادت الوكالة.

وغطّت طبقة سميكة من الرماد 11 قرية على الأقلّ في منطقة لوماجانغ، ما أدّى إلى دفن بعض المنازل والمركبات بالكامل تقريبًا ونفق الماشية. واضطر أكثر من 1300 شخص للتوجه إلى الملاجئ والمساجد لقضاء ليلتهم.

وطلب الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو من فرق الانقاذ القيام بكلّ ما يلزم لمساعدة الضحايا عندما تبيّن هول الكارثة، حسبما أفاد وزير الدولة لشؤون الرئاسة.

وحذّر عالم البراكين الإندونيسي سورونو من أن الأمطار الغزيرة قد تتسبب بموجات من الطين الساخن، تحمل الرماد والحطام.

ولا يزال نحو تسعة اشخاص في عداد المفقودين، حسبما قال المتحدث باسم شرطة لوماجانغ آدي هندرو لوكالة فرانس برس.

أ ف ب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...