الاشتراكي الموحد ببني ملال يطالب بتغيير لون المدينة ويؤكد أن مشروع الميزانية لا يرقى إلى مستوى تطلعات الساكنة ويطالب مجلس الجهةوباقي الشركاء بضح مبالغ مالية في ميزانية الجماعة قبل دورة فبراير 2022

الاشتراكي الموحد ببني ملال يعتبر العرض الذي  قدمه رئيس المجلس أحمد بدرة لم يتضمن أي تغيير جوهري في مشروع الميزانية ولا يرقىإلى مستوى تطلعات الساكنة ويحد من آثار وتبعات سوء تدبير المجالس السابقة ويطالب المجلس بنتويع مصادر التمويل والتدخل لدى مجلسالجهة وباقي الشركاء والمتدخلين لضخ مبالغ مالية في ميزانية الجماعة قبل دورة فبراير 2022.

واوضح بلاغ لحزب نبيلة منيب ببني ملال، أن عرض رئيس المجلس ناقشت فيه لجنة المالية مجموعة من النقط نلخصها فيمايلي : 

أالتأكيدعلى أهمية اقتناء سيارة إسعاف خاصة بالجماعة اذ  لا يعقل لمدينة بحجم بني ملال (عاصمة الجهة)  أن لا يتوفر مجلسها الجماعي علىسيارة إسعاف تكون رهن إشارة المواطنين والموظفين لنقلهم الى المستعجلات .

ضرورة اقتناء آلة التسطير والتشوير التي ستساهم لا محالة في تنظيم حركة السير والجولان داخل شوارع وأحياء المدينة، كما شمل النقاشبعض الصفقات المتعلقة بالبنية التحتية للمدينة.

واشار البلاغ أن العرض الذي قدمه رئيس المجلس والذي لم يتضمن أي تغيير جوهري في مشروع الميزانية يرقى إلى مستوى تطلعاتالساكنة ويحد من آثار وتبعات سوء تدبير المجالس السابقة؛ فتح المجال للتداول في النقاط المدرجة في جدول الأعمال، حيث سجل ممثلاالحزب الإشتراكي الموحد مواقف وملاحظات قوية تنم عن روح المسؤولية والالتزام، نجملها فيما يلي:

  الامتناع عن التصويت لحل مشاكل البقع  الأرضية المعدة أصلا للمشاريع الاستثمارية بالمنطقة الصناعية من خلال اعتماد مسطرة  التراضيبين الجماعة والمستفيدين بدل الاحتكام إلى دفتر التحملات صونا لمبدإ الشفافية والحيلولة دون تحويل تلك القطع الأرضية إلىمشاريع سكن عشوائي تزيد من تقلص المنطقة الصناعية التي لم يبق منها الا الإسم بعد أن حولتها كل التدابير السابقة إلى منطقة تجاريةومخازن للمواد

 تسجيل عجز المجلس عن تحديث سينمافوكس”  أو استغلال هذه المعلمة الفنية وتحويلها إلى مركب ثقافي وفني يلبي طموحاتواحتياجات شباب ومثقفي المدينة.

و التأكيد على الإلتزام بمقتضيات دفتر التحملات الخاص بكراء هذا المرفق  وعدم استغلاله في مجالات أو أنشطة أخرى خارج موضوع كراءالمقر.

مطالبة المجلس بنتويع مصادر التمويل والتدخل لدى مجلس الجهة وباقي الشركاء والمتدخلين لضخ مبالغ مالية في ميزانية الجماعة قبل دورةفبراير 2022 تمكنها من برمجة مشاريع تنموية حقيقية تستجيب لانتظارات ساكنة بني ملال وتكرس الوضع الاعتباري للمدينة كعاصمةللجهة من قبيل : توسيع وتعبيد الطرقات وتحديث شبكة الإنارة العمومية وتهيئة المساحات الخضراء وفضاءات الترفيه والمناطق السياحية .

التأكيد على أن اللون الأصلي للمدينة هو الباج (الأصفر الفاتح) بناء على معطيات علمية وصحية وجمالية وانسجاما مع رغبة الساكنةومطلبها الملح ولذلك فإن مطالبة ممثلي الحزب بتغيير اللون الحالي والعودة إلى اللون الأصلي يصب في مصلحة المدينة ويعيد إليها جزءا منهويتها الجمالية المفقودة.

وفي الأخير، يؤكد ممثلا الحزب الإشتراكي الموحد في المجلس على التزامهما بالتواصل البناء مع الساكنة والترافع عن القضايا والمطالبالتي تصب في خدمة المدينة والصالح العام.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...