أوميكرون تطرق أبواب أوروبا.. ألمانيا تشتبه بأول حالة وهولندا بـ 61 من المتحورة الجديدة لكورونا

 – ملفات تادلة 24 –

أعلنت سلطات ولاية هيسن بغرب ألمانيا، اليوم السبت، الاشتباه بأول إصابة بالمتحورة الجديدة لفيروس كورونا أوميكرون في البلاد لدى شخص عاد مؤخرا من جنوب إفريقيا.

وأعلن وزير الشؤون الاجتماعية في الولاية كاي كلوزه في تغريدة على تويتر “من المرجح أن تكون المتحورة أوميكرون موجودة بالفعل في ألمانيا”.

ومن جانبها أعلنت السلطات الصحية الهولندية السبت عن 61 إصابة مؤكدة بكوفيد-19 بين مسافرين قدموا على متن رحلتين من جنوب إفريقيا، مع إجراء المزيد من الفحوص لمعرفة ما إذا كانوا مصابين بالمتحورة الجديدة لكورونا، أوميكرون.

ويخضع المصابون لحجر صحي في فندق قرب مطار سخيبول بأمسترادم، حيث أمضى 600 شخص قدموا على متن الرحلتين اللتين اقلعتا من جوهانسبرغ، ساعات وهم ينتظرون إجراء الفحوص ونتائجها الجمعة.

وقالت سلطة الصحة الهولندية في بيان “نعلم الآن أن 61 من نتائج هذه الفحوص جاءت إيجابية، و531 سلبية”.

أضافت “ستجرى فحوص على نتائج الاختبارات الإيجابية في أقرب وقت لمعرفة إن كانت الإصابات تتعلق بالمتحورة الجديدة المقلقة، والتي سميت أوميكرون”.

تقول سلطات الصحة الأوروبية إن المتحورة الجديدة تمثل “خطرا مرتفعا إلى مرتفع جدا” بالنسبة للقارة.

ويتعين على جميع الركاب الذين تأكدت إصابتهم البقاء في الحجر في الفندق لسبعة أيام في حال ظهور أعراض عليهم، ولخمسة أيام بخلاف ذلك، بحسب سلطة الصحة الهولندية.

وطلب من الركاب الذين جاءت فحوصهم سلبية وسيبقون في هولندا، عزل أنفسهم في منازلهم.

وقالت “نتفهم أن الناس مستاؤون من الأمر، مضيفة “قطعوا رحلة طويلة معتقدين أنهم سيكونون في منازلهم في وقت قريب”.

“بدلا من ذلك وفور وصولهم ووجهوا بوضع لم نشهد مثله من قبل في هولندا، تحديدا وجوب فحص الأشخاص في سخيبول واضطرارهم للانتظار ريثما يحصلون على النتيجة”.

والذين لا يقيمون في هولندا يمكنهم “مواصلة رحلتهم” بحسب سلطة الصحة.

وكالات


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...