نقابة تعليمية: بنموسى لم يتجاوب مع مطلب التراجع عن شروط إقصاء المعطلين من مباراة التعليم

-ملفات تادلة 24-

أعلنت النقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أنها سجلت احتجاجها على ما أسمته بـ الانفراد وعدم الإشراك في قرارات تهم الولوج للتدريس، خلال اللقاء الذي جمع النقابات الأكثر تمثيلية بوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة يوم الثلاثاء الماضي.

وطالبت النقابة، بالتراجع عن الإجراءات الإقصائية في حق شريحة كبيرة من حاملي الشهادات المعطلين، وعلى رأسها تحديد السن، واشتراط انعدام علاقة شغلية مع القطاع الخاص، موضحة أن شكيب بنموسى لم يتجاوب مع هذا المطلب.

وأشارت النقابة، إلى أنها تطرقت للملفات المطلبية للشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها، وأن الوزارة التزمت بتقديم مراسيم الملفات الجاهزة، يوم الاثنين 29 نونبر الجاري، من أجل الاطلاع على صيغتها الأخيرة، وإبداء الرأي فيها، مع التدقيق في باقي الملفات من أجل الوصول إلى حلول بشأنها.

وبخصوص ملف التعاقد، قالت النقابة إنه تم الاتفاق على عقد اجتماع خاص حول ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، يوم الأربعاء 01 دجنبر المقبل، بين النقابات والوزارة وممثلي المعنيين بالأمر، بدون تسقيف ولا خطوط حمراء.

وأكدت النقابة، أن الحوار لا يمكن أن يكون غاية في حد ذاته، بل منتجا مفضيا إلى نتائج ترقى بالتعليم العمومي ليحقق شروط الجودة والإنصاف والمجانية للجميع، ومستجيبا لانتظارات الشغيلة التعليمية بكل فئاتها.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...