الجبهة الاجتماعية المغربية تنتقد قرارات حكومة أخنوش وتدعو إلى الاحتجاج

-ملفات تادلة 24-

قالت الجبهة الاجتماعية المغربية، إن الحكومة الحالية ماضية في تطبيق نفس السياسات الليبرالية المتوحشة كما الحكومات السابقة، معتبرة أن الأمر يتعلق باختيارات طبقية ثابتة عابرة للحكومات، وأن الهاجس المسيطر هو مصالح الرأسمال.

وأشارت الجبهة في بيان لها، إلى أن قانون المالية جاء بإجراءات عدة، منها تخفيض الضريبة على الشركات مقابل تكريس هشاشة الشغل والبطالة التي وصلت مستويات غير مسبوقة، وغياب إجراءات اجتماعية ملموسة، معبرة عن رفضها لهذه السياسات وكافة القرارات التراجعية.

وأعلنت عن تسطير برامج واتخاذ مبادرات نضالية محلية تستجيب لمطالب المواطنات والمواطنين بما في ذلك النضال ضد الغلاء الفاحش للمعيشة الذي يعم المغرب، ويمس كافة الفئات الشعبية، وكذا الانخراط في المبادرات النضالية للجبهة المغربية لدعم فلسطين، وضد التطبيع وعلى راسها الاحتجاجات التي ستنظمها بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

ودعت الجبهة إلى تخليد اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف 10 دجنبر من كل سنة، بوقفات احتجاجية في سائر المناطق ضد ما أسمته الغلاء وتغول المخزن والإجهاز على الحقوق والحريات.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...