آخر تطورات انتشار كوفيد-19 في العالم (اطار)

    -ملفات تادلة24- 

في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والوقائع:

دخل إغلاق جديد في النمسا حيز التنفيذ الإثنين، يحظر بموجبه خروج السكان البالغ عددهم 8,9 مليون نسمة لأغراض غير التسوق والرياضة والرعاية الطبية. وبمقدور السكان العمل من المكتب وتوصيل الأطفال إلى المدرسة، لكن السلطات حض تهم على التزام المنزل.

وتظاهر السبت نحو 40 ألف شخص في شوارع فيينا تنديدا بالتدابير “الديكتاتورية”، بناء على دعوة حزب يميني متطرف.

على صعيد مشابه، أوقف في هولندا 145 شخصا على مدى ثلاثة أيام من التظاهر وأعمال الشغب، وفق ما أعلنت الشرطة.

حذر وزير الصحة الألماني ينس سبان الاثنين من أن معظم سكان ألمانيا سيكونون إما “تلقوا اللقاحات أو تعافوا أو توفوا” جراء كوفيد في غضون بضعة أشهر، في إطار دعوته للإقبال على اللقاحات.

وقال الوزير “على الأرجح بحلول نهاية الشتاء الحالي.. سيكون الجميع إما تلق حوا أو تعافوا أو توفوا” جراء انتشار المتحورة دلتا “المعدية بدرجة كبيرة”. وأضاف “لذلك نوصي بشكل عاجل بتلقي اللقاح”.

أعلن الإثنين المدير العام لمستشفيات المساعدة العامة في باريس مارتن هيرش أن عدد المرضى المصابين بكوفيد-19 الذين أودعوا أقسام الرعاية المركزة “مستقر نسبيا”، موضحا أن التداعيات المحتملة للموجة الوبائية الخامسة على المستشفيات لن تحصل قبل “نهاية دجنبر أو يناير”.

أطلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين دعوة إلى الهدوء في غوادلوب التي تشهد أعمال عنف ونهب في مواجهة “أزمة متفجرة للغاية” جزيرة الأنتيل الفرنسية هذه.

وتواجه غوادلوب التي تضررت بشدة جراء جائحة كورونا الصيف الماضي، منذ أسبوع حركة ولدت من التحدي المتمثل في إلزام مقدمي الرعاية الحصول على اللقاح المضاد لكوفيد-19، استحالت أزمة يتخللها العديد من أعمال العنف.

أعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن الإثنين أنها ستنهي في مطلع دجنبر الإغلاق الساري منذ ثلاثة أشهر ونصف الشهر في أوكلاند أكبر مدنها، باتباع استراتيجية جديدة لمكافحة فيروس كورونا.

تسبب المرض في وفاة 40 شخصا فقط من إجمالي السكان البالغ عددهم خمسة ملايين نسمة، وبلغ مستوى التطعيم نحو 83 بالمئة، ما دفع الحكومة إلى التفكير في مراجعة سياسة “صفر كوفيد” التي فرضت بمقتضاها إغلاقا صارما.

أعلنت أستراليا الإثنين أنها ستسمح بدخول الطلاب الدوليين والعمال المهرة وحاملي تأشيرات السياحة والعمل ابتداء من الشهر المقبل، في تخفيف لقيودها التي تعد من الأشد في العالم.

سيتمكن المواطنون الأستراليون وحاملو التأشيرات ومواطنو اليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة من السفر إلى أستراليا اعتبارا من مطلع دجنبر، والشرط الوحيد لدخولهم إن كانوا مطعمين هو إجراء فحص سلبي قبل ركوبهم الطائرة. لكن بعض الولايات الأسترالية لا زالت تشترط الالتزام بحجر الصحي.

أعلنت وزارة الصحة السلوفاكية الإثنين فرض قيود على الأشخاص غير المحصنين ضد كوفيد-19، في وقت تسجل الدولة الواقعة في وسط أوروبا أحد أعلى معدلات الإصابة بفيروس كورونا في العالم.

ولم يعد يسمح للأشخاص غير الملقحين بدخول المتاجر بخلاف تلك التي تعتبر ضرورية، مثل متاجر البقالة والصيدليات، حتى وإن كانوا يحملون فحص كورونا سلبي.

سيتعين على الكينيين إثبات أنهم أنهوا التلقيح ضد كوفيد-19 للحصول إلى الخدمات الحكومية ودخول الأماكن العامة مثل الحدائق الوطنية والحانات والمطاعم بموجب لوائح صحية جديدة.

وقال وزير الصحة موتاهي كاغوي في بيان صدر في وقت متأخر الأحد، إن كينيا ستطلب إبراز شهادات التطعيم اعتبارا من 21 دجنبر، وتخطط لحملة تلقيح واسعة لمدة 10 أيام اعتبارا من 26 نونبر.

تسبب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 5,148,939 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية دجنبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية الاثنين عند الساعة 11,00 ت غ.

وتأكدت إصابة 256,913,380 شخصا على الأقل بالفيروس منذ ظهوره. وتعافت الغالبية العظمى من المصابين رغم أن البعض استمر في الشعور بالأعراض بعد أسابيع أو حتى أشهر.

وبالاستناد الى التقارير الأخيرة، فإن الدول التي سجلت أعلى عدد وفيات في حصيلاتها اليومية هي روسيا مع 1241 وفاة جديدة وأوكرانيا (326) والهند (249، وهي حصيلة يومية تتضمن مراجعة للبيانات الرسمية نتجت عنها زيادة في العدد).

أ ف ب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...