حصيلة فيروس كورونا حتى الساعة 11,00 ت غ الأحد

-ملفات تادلة24- 

تسبب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 5,144,573 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية دجنبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية الأحد عند الساعة 11,00 ت غ.

وتأكدت إصابة 256,540,190 شخصا على الأقل بالفيروس منذ ظهوره. وتعافت الغالبية العظمى من المصابين رغم أن البعض استمر في الشعور بالأعراض بعد أسابيع أو حتى أشهر.

تستند الأرقام إلى التقارير اليومية الصادرة عن السلطات الصحية في كل بلد وتستثني المراجعات اللاحقة من قبل الوكالات الإحصائية التي تشير إلى أعداد وفيات أكبر بكثير.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية، آخذة بالاعتبار معدل الوفيات الزائدة المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بكوفيد-19، أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين أو ثلاث من الحصيلة المعلنة رسميا .

وتبقى نسبة كبيرة من الحالات الأقل خطورة أو التي لا تظهر عليها أعراض، غير مكتشفة رغم تكثيف الفحوص في عدد كبير من الدول.

سجلت السبت 6246 وفاة إضافية و478,166 إصابة جديدة في العالم.

وبالاستناد الى التقارير الأخيرة، فإن الدول التي سجلت أعلى عدد وفيات في حصيلاتها اليومية هي روسيا مع 1252 وفاة جديدة وبولندا (382) تليها أوكرانيا (377).

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات (771,013) والإصابات (47,701,533)، وفق أرقام جامعة جونز هوبكنز.

تليها البرازيل بتسجيلها 612,587 وفاة (22,012,150 إصابة)، ثم الهند مع 465,662 وفاة (34,510,413 إصابة) والمكسيك مع 292,372 وفاة (3,862,137 إصابة) وروسيا مع 264,095 وفاة (9,331,158 إصابة).

وبين الدول الأكثر تضررا، تسجل البيرو أعلى معدل وفيات نسبة إلى عدد السكان يبلغ 609 وفيات لكل 100 ألف نسمة، تليها بلغاريا (390) والبوسنة (372) ومونتينيغرو (356) ومقدونيا الشمالية (356) ثم المجر (339) والجمهورية التشيكية (300).

وسجلت أميركا اللاتينية والكاريبي حتى الساعة 11,00 ت غ الأحد 1,534,602 وفاة (46,446,896 إصابة) فيما سجلت أوروبا 1,482,695 وفاة من بين 80,774,710 إصابة. وسج لت آسيا 889,235 وفاة (56,781,178 إصابة).

وأحصت الولايات المتحدة وكندا معا 800,494 وفاة (49,463,967 إصابة). وسج لت إفريقيا 221,474 وفاة (8,582,796 إصابة) ومنطقة الشرق الأوسط 212,917 وفاة (14,197,694 إصابة). وأحصت أوقيانيا 3156 وفاة (292,957 إصابات).

أعدت هذه الحصيلة استنادا إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة فرانس برس من السلطات الوطنية المختصة وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.

ونظرا للتعديلات التي تدخلها السلطات الوطنية على الأعداد أو تأخرها في نشرها، فإن الأرقام التي يتم تحديثها خلال الساعات الـ24 الأخيرة قد لا تتطابق بشكل دقيق مع حصيلة اليوم السابق.

أ ف ب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...