زلزل يضرب هولندا قرب أكبر حقل للغاز في أوروبا

-ملفات تادلة 24-

 

ضرب هولندا أمس الثلاثاء زلزال هو الأشد الذي يقع في محيط أكبر حقل للغاز في أوروبا من المقرر إغلاقه في العام 2022 بسبب الأنشطة الزلزالية الناجمة عن استخراج الغاز.

ضرب الزلزال الذي بلغت قو ته 3,2 درجات قرب قرية غارلسفير القريبة من حقل غرونينغن في شمال البلاد، وفق معهد الرصد الهولندي “كيه.ان.ام.اي”.

ومساء أمس الثلاثاء، تلقت سلطات التعدين الهولندية نحو 212 بلاغا بوقوع أضرار، في حين أن العدد يقارب 80 في الأيام العادية، وفق منظمة “آي.ام.جي” المستقلة المعنية بمطالب التعويض عن الأضرار.

وأطلقت سلطات المياه المحلية حملات للتحقق من وضع السدود والأحواض والخزانات المائية، وط لب من السكان “التنب ه إلى أي شوائب” على غرار التصدعات أو الانهيارات، وفق ما أفادت الوكالة الهولندية للأنباء “ايه.ان.بي”.

وأعلن معهد “كيه.ان.ام.اي” أن الزلزال كان “واحدا من أعنف أربعة زلازل ضربت محيط حقل غرونينغن للغاز”، والأعنف منذ العام 2019.

تبلغ قوة أكبر زلزال ضرب المنطقة 3,6 درجات وقد وقع في العام 2012، علما بأن هذه النقطة تشهد كل عام هزات أرضية.

والعام الماضي أعلنت الحكومة الهولندية أنها ستقلص الأنشطة في حقل غرونينغن وصولا إلى إغلاقه بالكامل في العام 2022، بعدما كانت سابقا تعتزم إغلاقه في العام 2030.

ومنذ سنوات يحض السكان الذين يرزحون تحت وطأة التوتر السلطات على إغلاق الحقل. ويعتقد أن الزلازل تقع بسبب الجيوب الهوائية التي تتشكل تحت الأرض من جراء استخراج الغاز.

(أ ف ب)


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...