“ضحايا تجميد الترقيات ” يطالبون بتسوية ملفهم ويحتجون بالرباط

-ملفات تادلة 24- 

أعلنت “التنسيقية الوطنية للأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات” عن تنفيذ وقفة احتجاجية أمام مقر مصلحة الموارد البشرية بالعرفان بالرباط، يوم الأربعاء 17 نونبر الجاري وخوض إضراب وطني لمدة 48 ساعة يومي الثلاثاء والأربعاء 23 و24 من نفس الشهر.

واعتبرت التنسيقية في بيان لها، قرار تجميد الترقية غير مبرر وغير مفهوم من أجل صرف المستحقات المالية لمختلف أشكال الترقية واستهتار وتجاهل الجهات الوصية لحقوق الضحايا الترقية بالامتحان المهني افواج 2019 و2020 والترقية بالاختيار والتسقيف أفواج 2018 و2019 و2020 وترقيات ضحايا النظامين، وترقيات الرتب المتأخرة 2018 و2019 و2020 والتعويضات العائلية والتعويضات عن المنطقة وتعويضات ذوي الحقوق من أسر المتوفين وتعويضات المكلفين بمهام.

وطالبت التنسيقية بالصرف الفوري للمستحقات المالية لمختلف أشكال الترقية والتعويضات دون تأخر أو تماطل، محملة الجهات الوصية عن القطاع المسؤولية عن تزايد الاحتقان والتذمر في صفوف الشغيلة التعليمية المتضررة.

وعبرت التنسيقية عن رفضها تعليق صرف مستحقات الترقية والتعويضات في قطاع التربية الوطنية تحت مبرر جائحة كورونا، ورفضها إدراج المستحقات المالية لمختلف الترقيات بميزانية 2022 وفق تعبير بيان التنسيقية.

وجددت رفضها تصريحات الجهات المسؤولة حول كون ميزانية الترقيات تثقل كاهل ميزانية الدولة، محذرة من أي مساس بالترقية الوظيفية لأنها، بحسب التنسيقية، حق دستوري مشروع يكفله الدستور والنظام الأساسي للوظيفة العمومية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...