المنتخب الوطني المغربي يفوز على نظيره الغيني بثلاثة أهداف نظيفة

 -ملفات تادلة 24-

 

فاز المنتخب الوطني المغربي على نظيره الغيني بثلاثة أهداف دون رد ،في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الثلاثاء على أرضية ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط ،برسم الجولة السادسة والاخيرة للمجموعة التاسعة من التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر.

و انتهى الشوط الأول من اللقاء بتفوق أسود الاطلس بثنائية نظيفة حملت توقيع المهاجم ريان مايي في الدقيقة 21 عن طريق ضربة جزاء و الدقيقة 29 .

و بهذه النتيجة الإيجابية تكون كتيبة الناخب الوطني وحيد حاليلوزيتش ،التي ضمنت مبكرا تأهلها الى الدور الحاسم ، قد حققت العلامة الكاملة معززة تموقعها في صدارة المجموعة التاسعة برصيد 18 نقطة من ستة انتصارات.

وبصمت العناصر الوطنية خلال هذا اللقاء، الذي شهد اشراك مجموعة من العناصر الاحتياطية ،على حضور جيد في رقعة الميدان مما مكنها من الاستحواذ على مجريات اللعب و بسط سيطرتها لتخرج متوقفة عرضا و نتيجة .

و جاء أول تهديد للعناصر الوطنية في الدقيقة العاشرة عبر تسديدة محكمة من اليسرى الساحر للاعب عمران لوزا أبعدها الحارس الغيني موسى كامارا بصعوبة .

وتواصل المد الهجومي المغربي، حيث كاد اللاعب الياس الشاعير ان يفتتح حصة التسجيل في الدقيقة 16 من خلال تصويبة قوية نجح حارس المرمى الغيني في التصدي لها ،و ينقد مرماه من هدف محقق.

و استمر الضغط المغربي على دفاع المنتخب الغيني ليتمر هدفا في الدقيقة 21 عن طريق ضربة جزاء بعد اسقاط المهاجم ريان مايي في مربع العمليات، و الذي حولها بنفسه الى هدف التقدم لأسود الاطلس .

و ما هي الا 8 دقائق حتى عاد المتألق ريان مايي لهز الشباك بهدف رائع في الدقيقة 29 مستغلا تحضيرا جيدا قام به اللاعب أيوب الكعبي ، ليرفع مايي عداده من الأهداف رفقة المنتخب الوطني الى ثلاثة (ثنائية ضد غينيا و هدف ضد السودان ).

ومع بداية الشوط الثاني ، بادر المنتخب الغيني الى تهديد مرمى الحارس ياسين بونو في محاولة لتقليص الفارق مما جعله يترك المزيد من المساحات الفارغة استغلها خط الهجوم المغربي ليوقع هدف ثالثا بواسطة المهاجم أيوب الكعبي في الدقيقة 60 مستغلا تمريرة محكمة من ريان مايي ، حيث لم يجد اللاعب السابق للوداد الرياضي صعوبة في وضعها داخل الشباك .

و حاولت العناصر الوطنية تسجيل المزيد من الأهداف مستغلة اندفاع المنتخب الغيني الى الامام ، لكن التسرع و سوء التركيز حال دون ذلك .

جدير ذكره ان المنتخب الوطني المغربي سيتعرف في الـ18 من شهر دجنبر القادم، على خصمهم في الدور الحاسم الذي سيجرى بنظام الذهاب والإياب، وذلك بين عشرة منتخبات حجزت تذكرتها الى المرحلة النهائية من هذه التصفيات ، علما أن القرعة ستستند على مواجهة الخمسة الأوائل في التصنيف الدولي للفيفا في أفريقيا لمنتخبات خمسة أخرى تأتي خلفها في الترتيب.

و المنتخبات المتأهلة هي السينغال و المغرب والجزائر و تونس و نيجيريا و مصر والكاميرون ومالي و جمهورية الكونغو الديمقراطية و غانا.

و.م.ع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...