صينية تدخل التاريخ من بوابة السير في الفضاء

-ملفات تادلة 24-

أصبحت وانغ يابينغ أول امرأة صينية تقوم بالسير في الفضاء، كجزء من مهمة تستغرق ستة أشهر إلى محطة الفضاء الخاصة بالبلاد.

وغادرت وانغ وزميلها رائ الفضاء تشاي تشي قانغ الوحدة الرئيسية للمحطة مساء الأحد، وقضيا أكثر من ست ساعات في الخارج في تركيب المعدات وإجراء الاختبارات إلى جانب ذراع خدمة  الروبوت بالمحطة، وفقا لوكالة الفضاء الصينية المأهولة (إس إم إس).

وقالت (سي إم إس) على موقعها الإلكتروني إن العضو الثالث في الطاقم، يي غوانغفو، ساعد من داخل المحطة.

وتوجهت وانغ (41 عاما)، وتشاي (55 عاما)، إلى محطتي الفضاء التجريبيتين الصينيتين، وقام تشاي بأول عملية سير في الفضاء في الصين قبل 13 عاما.

يشار إلى أن الثلاثة هم الطاقم الثاني في المحطة الدائمة، ومن المقرر أن تكون المهمة التي بدأت مع وصولهم في 16 أكتوبر أطول فترة زمنية في الفضاء حتى الآن لرواد الفضاء الصينيين، وفق ما ذكرت “الأسوشيتد برس”.

وسيتم توصيل وحدة “تيانخه” للمحطة العام المقبل بقسمين آخرين هما مينغتيان ووينتيان.

وستزن المحطة المكتملة نحو 66 طنا، أي أصغر بكثير من محطة الفضاء الدولية  التي أطلقت أول وحدة لها عام 1998 وتزن نحو 450 طنا.

وتم التخطيط لثلاث عمليات سير في الفضاء لتركيب معدات استعدادا لتوسيع المحطة، بينما سيقوم الطاقم أيضا بتقييم الظروف المعيشية في وحدة “تيانخه”، وإجراء تجارب في طب الفضاء، ومجالات أخرى.

ويخطط برنامج الفضاء الصيني  الذي يديره الجيش لإرسال أطقم متعددة إلى المحطة خلال العامين المقبلين لجعلها تعمل بكامل طاقتها.

وكالات


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...