صفرو: اطلاق لقاءات “الويكاند المواطن” الحوارية والتكوينية

    -ملفات تادلة24- و م ع 

انطلقت أمس الجمعة بإقليم صفرو، لقاءات تكوينية وحوارية تحت اسم (الويكاند المواطن) تجمع عددا من الشباب بجهة فاس مكناس.

وتشكل اللقاءات التكوينية التي تتواصل على مدى ثلاثة أيام، بمبادرة من جمعية “المواطنون” بتعاون وشراكة مع هيئات مختلفة، فرصة للشباب للتعبير عن آرائهم، واكتساب آليات النقاش والحوار، وتقوية قدراتهم، وتنمية مهاراتهم في مختلف المجالات.

وتروم لقاءات الحوار والمناقشة المنظمة بكل من صفرو وفاس ومكناس، تشجيع الشباب على أخذ زمام المبادرة، وتعزيز التواصل، وتبادل الممارسات الجيدة.

كما تهدف لقاءات “الويكاند المواطن” إلى خلق جيل جديد من الفاعلين المدنيين القادرين على المساهمة في سيرورة التنمية وتغيير مجتمعاتهم نحو الأفضل.

وتتسم هذه اللقاءات بتنظيم مجموعة من الورشات والمقاهي المواطنة المنسجمة مع أهداف الجمعية الرامية إلى تشجيع العيش الأفضل المشترك، والتبادل والحوار بين الشباب ومختلف الفاعلين في المجتمع المدني.

وافتتحت أشغال “الويكاند المواطن” بورشة تكوينية حول موضوع “التسويق الرقمي”، تعريفه، والحاجة إليه، وأشكال التسويق عبر الأنترنيت، وماهية التجارة الإلكترونية.

وتطرق منصف عقبي، مؤطر الورشة ومدير التواصل بالجمعية المنظمة، لطرق التسويق التقليدية والتعامل المباشر مع الزبناء، وطرق استهداف زبناء جدد وجمع البيانات وإعادة توظيفها، والقيام بعملية قياس وتحليل نتائج التسويق.

وتحدث عن أشكال القنوات المستخدمة في التسويق الرقمي من بينها الألعاب الرقمية، وعمليات التسويق بالمحتوى، والتسويق بالفيديو، والتسويق عبر الهاتف المحمول، وعبر وسائط التواصل الإجتماعي، والمواقع.

وسلط المؤطر، الضوء على الجوانب الإيجابية للتجارة الإلكترونية التي تمتاز بالمرونة والتكاليف المنخفضة والنمو السريع، وبالمقابل تواجه هذه التجارة تحديات عديدة من أبرزها المنافسة واللوجستيك.

ويناقش “الويكاند المواطن” أيضا التمكين الإقتصادي للنساء، ومبادرات في ريادة الأعمال، وتقنيات النقاش، وتقنيات الترافع، والتحقق من المعلومة، ورسومات الشارع، والاستفادة من الاختلاف الثقافي.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...