كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا من غواصة وفق سيول

-ملفات تادلة 24-

 أعلن الجيش الكوري الجنوبي الثلاثاء، أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا من غواصة على الأرجح، في أحدث حلقة ضمن سلسلة تجارب نف ذتها بيونغ يانغ خلال الأسابيع الماضية.

وأفادت هيئة أركان القوات العسكرية في سيول في بيان “رصدت قواتنا صاروخا بالستيا قصير المدى غير محدد يعتقد أنه صاروخ بالستي يطلق من غواصة أطلقته كوريا الشمالية”.

وأضافت أن الصاروخ أطلق من سينبو باتجاه البحر شرق شبه الجزيرة الكورية.

وتقع مدينة سينبو التي أطلق منها الصاروخ على البحر في شرق البلاد وفيها حوض كبير لبناء السفن. وأظهرت صور عبر الأقمار الصناعية وجود غواصات في المنطقة.

ويسعى الشمال حاليا لتطوير تقنية إطلاق صواريخ بالستية من غواصات، وسبق أن أطلق صواريخ من تحت الماء.

وأجرت بيونغ يانغ التي تملك السلاح النووي، في الآونة الأخيرة عدة تجارب، شملت صاروخا بعيد المدى وسلاحا يتم إطلاقه من قطار وصاروخا قالت إنه فرط صوتي، ما أثار قلق العديد من الدول.

وخلال معرض مخصص للدفاع نظم الأسبوع الماضي، قدم صاروخ بالستي عابر للقارات كشف عنه العام الماضي خلال عرض عسكري.

وقال شين بيوم شول، الباحث في المعهد الكوري للبحث حول الاستراتيجية الوطنية إن “السبب الجوهري لهذا الاستفزاز من جانب الشمال، هو تمسك الولايات المتحدة بموقفها حول المفاوضات”.

ورأى أن نظام “بيونغ يانغ يحاول بهذه الطريقة أن يثبت أن بإمكانه أن يكون أكثر استفزازا بعد”.

خلال افتتاح المعرض الأسبوع الماضي، اتهم الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون الولايات المتحدة بأنها “السبب الجذري” لعدم الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، معتبرا أنه ليس هناك ما يدعو إلى “الاعتقاد بأنهم غير عدوانيين”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...