الرفع من تسعيرة ” الطوبيس ” يخرج طلبة جامعيين للاحتجاج بسوق السبت( صور)

-ملفات تادلة 24- 

احتج صباح اليوم الجمعة، مجموعة من الطلبة الجامعيين بمدينة سوق السبت، وقفات احتجاجية متفرقة أمام كل من بلدية سوق السبت وباشوية المدينة وبمحطة حافلات النقل العمومي، احتجاجا على الزيادة في واجب بطاقة الانخراط الشهري الذي فرضته شركة النقل المفوض لها تدبير النقل العمومي على الطلبة هذا الموسم.

وندد الطلبة بهذه الزيادة التي اعتبروها غير مبررة وتثقل كاهل أسرهم، مشيرين إلى أنها لا تتناسب مع طبيعة الخدمات التي تقدمها الشركة، حيث تم رفع تسعيرة النقل هذا الموسم من 80 درهم إلى 130 درهما.

وطالب المحتجون بالتراجع عن هذه الزيادة التي جاءت وفق تصريحات متطابقة في وضعية تتسم بغلاء الأسعار التي شملت جل المواد الغذائية، وفي ظرفية عانت فيها الأسر من تداعيات الإجراءات الاحترازية للتصدي لجائحة فيروس كورونا.

واستنكر الطلبة الذين يتابعون دراستهم بالكليات والمعاهد المتواجدة بمدينة بني ملال، ما وصفوه بـ “سوء معاملة ” مستخدمي الشركة المفوض لها تدبير النقل العمومي، للطلبة والمواطنين، داعين إلى تغيير سياسة الشركة اتجاههم واحترام كافة بنود دفتر التحملات التي تلزم الشركة بصون كرامة الزبناء.

وفي تصريح للجريدة قال أمين لحلو، وهو طالب بشعبة علم الاجتماع بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال، أن احتجاجات الطلبة اليوم جاءت بعد أن رفعت الشركة من واجب الانخراط الشهري دون مراعاة وضعية الطلبة وأسرهم الاجتماعية.

وطالب المتحدث بخفض تسعيرة الانخراط من 130 إلى 80 درهم كباقي الطلبة عبر أرجاء الوطن وإرجاع الأمور إلى سابقها، وتجويد الخدمات، واحترام التوقيت المدرسي، داعيا الجهات المسؤولة إقليميا إلى إلزام الشركة النائلة للصفقة على احترام بنود دفتر التحملات.

من جانبه قال محمد عبيدي، وهو طالب بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال، إن الطلبة تفاجأوا بالزيادة في تسعيرة الانخراط التي فرضتها الشركة على الطلبة، هذا الموسم دون أن مراعاة وضعيتهم.

وطالب عبيدي بدوره، بالتراجع عن تسعيرة الانخراط وتجويد الخدمات ومعاملة الطلبة معاملة حسنة، واحترام التوقيت المدرسي وتجنب الاكتظاظ ما يرهق الطلبة بحسب المتحدث.

مروان صمودي عضو فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسوق السبت، عبر عن تضامن الجمعية مع الطلبة وأسرهم في محنتهم مع الزيادات في الأسعار غير المبررة، والتي لا تتناسب مع القدرة الشرائية للمواطنين.

ودعا صمودي الشركة والمسؤولين بالإقليم إلى التدخل وإجبار الشركة على التراجع عن التسعيرة المفروضة، مشيرا إلى أن كورونا عمقت أزمة الأسر المغربية التي تعاني الأمرين مع قوتها اليومي.

ملفات تادلة 24، حاولت أخد رأي الشركة بسوق السبت، واتصلت مرارا بممثلها لكن هاتفه ظل يرن دون أن يجيب.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...