التونسيون يتظاهرون ضد قرارات الرئيس سعيد

-ملفات تادلة 24- 

 تظاهر أكثر من خمسة آلاف شخص الأحد وسط العاصمة التونسية للاحتجاج على القرارات التي اتخذها الرئيس قيس سعيد منذ نهاية يوليوز وسمحت له بتعزيز صلاحياته.

ورغم القيود التي فرضت، احتشد أكثر من خمسة آلاف شخص، وفقا للمراقبين، في شارع بورقيبة للتظاهر تلبية لدعوة الأحزاب المعارضة للرئيس، بما فيها حزب النهضة.

وبحسب مصدر في الشرطة، كان هناك ما لا يقل عن ثلاثة آلاف شخص في بداية التظاهرة واستمر عددهم في الارتفاع. لكن جزءا كاملا من شارع بورقيبة أغلق أمام المتظاهرين. وأقيمت نقاط مراقبة على طرفيه، مع تفتيش الحقائب والمتظاهرين.

واحتشد معظم المتظاهرين أمام المسرح البلدي وفي الجزء المقنطر من شارع بورقيبة المؤدي إلى المدينة القديمة.

وهتف المتظاهرون من رجال ونساء قالوا إنهم يميلون إلى حزب النهضة “علي الصوت ثورة تونس لا تموت” و”يسقط الانقلاب” و”دستور حرية كرامة وطنية” و”يا للدار المسيرة في حصار”.

كما قر ر سعي د رفع الحصانة عن النواب وتعليق رواتبهم والمنح المالية التي كانوا يتقاضونها.

وبعد إجراءات الرئيس، انتقدت منظمات تونسية ودولية “الاستيلاء على السلطة” وأعربت عن خوفها إزاء الحقوق والحريات العامة.

أ ف ب


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...